اخبار اللاجئيناخبار تركيا

تطورات مقتل اللاجىء السوري في أحد اسواق بورصا التركية ووزير الداخلية يتواصل مع عائلته

لاجىء نيوز |  صرح وزير الداخلية التركي سليمان سويلو  أن بلاده ستواصل التحقيق في قضية مقتل اللاجىء السوري حمزة عجان في مدينة بورصا التركية على أيدي بائعين.

وكان اللاجىء حمزة عجان وهو سوري الجنسية يترجم لإمرأة في السوق عندما قام احد البائعين بسب المراة والتعدي عليها لفظيا

مما أثار حفيظة الشاب فقام بالرد عليه لتنشب مشاجرة بين عدد من البائعين وبين الشاب المتواجد مع المرأة

ويقوم احدهم بضربه بحجر على رأسه مما استدعى نقله الى المشفى حيث لقي حتفه بالمشفى متأثرا بجراحه.

وعلى إثر ذلك قام وزير الداخلية بالتواصل مع عائلة اللاجىء وتقديم واجب العزاء لوالديه والتأكيد على أن  بلاده ستحاسب هؤلاء على فعلتهم.

 

وقد صرح والد الشاب الضحية في تسجيل مصور بثه على الانترنت  “يعمل ابني في البازار، وفي صباح يوم الأربعاء،

أرادت سيدة سورية شراء مئة كيلو طماطم.

من باعة أتراك فطلبوا من ابني أن يترجم ما تريده السيدة، فنفذ طلبهم، واتفقوا معها أن تأتي في المساء لاستلام الطماطم”.

ثم استطرد قائلا ان المرأة جاءت في المساء معتذرة من الباعة بسبب عدم مقدرتها على تحصيل المبلغ اللازم لشراء البضاعة

مما اثار حفيظة الباعة فقاموا بسبها وسب السوريين بشكل عام فتدخل الشاب رافضا هذا السباب ليقوموا بضربه واصابته اصابات بليغة.

والعجان  ينحدر من قرية كفر نجد بمنطقة أريحا في محافظة إدلب، وصل مع عائلته إلى تركيا منذ ثماني سنوات.

فيما تصدر هاشتاغ سوريلي الترند على منصة التويتر في تركيا عقب مقتل الشاب السوري “حمزة عجان” ومطالبة بمحاسبة الجناة.

هذا ولا تزال الحكومة التركية ممثلة في وزارة الداخلية تحقق في ملابسات الجريمة ودوافعها بعد إلقاء القبص على المتهمين.

اخبار تركيا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: