شهد عام 2021 استمرار لأعمال الهجرة غير الشرعية واللجوء إلى الدول الاوروبية وذلك من خلال قوارب السفر، كما شهد هذا العام حوادث غرق للعديد من اللاجئين في العديد من الدول الأوروبية وخاصة بحر المانش.

أوضاع اللاجئين خلال 2021 وزيادة أعداد غرق المهاجرين للدول الاوروبية

على الرغم من فرض القيود على السفر بسبب الأوضاع العالمية وتأثر العالم أجمع بفيروس كورونا الأمر الذي أدى إلى فرض قيود على المسافرين إلا أنه خلال عام 2021 زاد معدل الهجرة واللجوء إلى الدول الأوروبية وذلك للهروب من الاضطهاد وأعمال العنف التي تحدث في بلادهم.

هذا وزاد عدد اللاجئين من كل من دولة سوريا وأفغانستان وإثيوبيا وغيرهم العديد من الدول، فيما أعلنت بعض الدول الأوروبية عن ارتفاع جديد في معدل المهاجرين واللاجئين إليهم، حيث أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين أنه منذ بداية عام 2021 اضطر ما يقرب من 80 مليون شخص لترك بيوتهم بسبب العديد من الظروف.

اقرأ أيضًا: منظمة بريطانية تحقق زيادة كبيرة في التبرعات لإنقاذ حياة اللاجئين 

رئيس مفوضية الأمم المتحدة يعلن عن ارتفاع أعداد النازحين

أعلن أنطونيو فيتورينو رئيس مفوضية الأمم المتحدة عن ارتفاع أعداد النازحين على الرغم من انخفاض التنقل بين بلدان العالم وتعد أعداد اللاجئين هذا العام كبيرًا جدًا مقارنة بأعدادهم خلال عامى 2019 و 2020 حيث قال أنطونيو في تصريح سابق له: "يشهد العالم في هذا الوقت مفارقة لم يسبق لها مثيل في التاريخ العام للبشرية."

وفي ظل تلك الزيادة حذرت منظمة الهجرة الدولية من تضرر المهاجرين واللاجئين الذين يتنقلون بدافع الضرورة القصوى، كما أنهم تضرروا كثيرًا من الظروف الصعبة التي فرضتها كورونا على الملايين من اللاجئين في بلدانهم وخارجها كذلك حيث أنهم بين ليلة وضحاها وجدوا أنفسهم عالقين وبعيدًا عن ديارهم يواجهون ظروفًا صعبة.

 

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك