لاجئون سوريون في بريطانيا (Getty)
لاجئون سوريون في بريطانيا (Getty)

علقت وزارة الداخلية البريطانية على قضية ترحيل اللاجئ السوري الى سوريا بعد رفض طلب لجوئه من بريطانيا.

 

وأصدرت الوزارة في بيانها المطول توضيحات متعددة حول هذا الموضوع قائلة الحكومة البريطانية لا تقوم بإعادة السوريين الى بلادهم في ظل الظروف الحالية.

وأكد البيان على الاتفاق مع الأمم المتحدة بأن سوريا ليست بلدا آمنا للسوريين حتى الآن.

فيما أكد المبعوث البريطاني الى سوريا هارغريفر في منشور له على موقع تويتر قائلا: سوريا ليست بلدا آمنا لعودة السوريين إليها ولم يتغير موقف المملكة المتحدة بهذا الشأن حتى الآن.

وكان قد ثار الجدل في الأيام الماضية بسبب ما نشرته صحيفة الغارديان حول طلب السلطات البريطانية من لاجئ سوري العودة الى بلاده بعد رفض طلبه.

وقالت الصحيفة فيما نشرته أن مجند سابق هرب من أداء الخدمة العسكرية قد تقدم بطلب لجوء في بريطانيا وتم رفضه وإبلاغه بضرورة العودة.

وقال طالب اللجوء الذي رفض الإفصاح عن هويته بأنه سيتم استهدافه كمتهرب من أداء الخدمة العسكرية في بلاده وأنه هرب حتى لا يضطر لقتل السوريين.

فيما قال إن الرفض الذي ناله كان معنونا بأن الحكومة البريطانية غير متأكدة من احتمالية تعرضه للاضطهاد في بلده حال العودة إليها.

جدير بالذكر أن بريطانيا من الدول التي يعاني اللاجئين للوصول اليها من أجل الحصول على اللجوء فيها.

  1. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا
  2. طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي تعود إلى مستويات ما قبل كورونا
  3. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  4. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  5. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك