أعلنت قوات الدفاع المدني في لبنان عن وفاة أربعة لاجئين سوريين بينهم امرأتان وطفلان بسبب البرد في منطقة جرود عيناتا.

وكان الدفاع المدني قد أعلن عن فقدانهم منذ 3 أيام في الجرود وجاري البحث عنهم حتى تم ايجادهم اليوم مفارقين الحياة بسبب البرد القارس في الجبال.

وكانت النساء والأطفال في طريق عودتهم الى سوريا من لبنان حيث تعرضوا للبرد القارس ولا توجد أي معلومات حول ما كانت تلك عملية تهريب ام محاولة فردية منهم.

وفي تصريح له صرح محافظ بعليك الهرمل بشير خضر عبر حسابه في تويتر قائلا إنه تم العقور عليهم بعد جهود مضنية للدفاع المدني والجيش وقوى الأمن في حين أشار الى انهم توفوا بسبب البرد القارس.

 ومن المعروف والمشهور هو البرد في تلك المنطقة الجبلية شرق لبنان.

وقد نقلت الوكالة الوطنية للاعلام اللبناني عن المدير الإقليمي للدفاع المدني بلال رعد قوله أن "البرد القارس" هو سبب الوفاة.

هذا ويجد الكثير من اللاجئين السوريين صعوبة في العيش داخل لبنان نظرا للحشد الجماهيري والشعبوية ضد اللاجئين السوريين في البلاد.

مما يستدعي بالسوريين محاولة الخروج من لبنان سواء بالعودة مرة أخرى الى بلادهم او محاولة إيجاد طرق للوصول الى تركيا حيث حالة السوريين أفضل.

 

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك