عاجل.. مراسل الجزيرة: إعلان حالة التأهب الجوي في العاصمة كييف وعموم أوكرانيا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

عاجل.. مراسل الجزيرة: إعلان حالة التأهب الجوي في العاصمة كييف وعموم أوكرانيا

2022-12-29 08:12 | اخر تعديل : 2022-12-29 12:12


أعلنت السلطات الأوكرانية تفعيل المضادات الجوية للتصدي لموجة جديدة من الضربات الصاروخية الروسية صباح اليوم الخميس، حيث سمع دوي الانفجارات في العاصمة كييف.


أعلنت السلطات الأوكرانية تفعيل المضادات الجوية للتصدي لموجة جديدة من الضربات الصاروخية الروسية صباح اليوم الخميس، حيث سمع دوي الانفجارات في العاصمة كييف.
وأعلن المستشار الرئاسي الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش عبر فيسبوك أن أكثر من 100 صاروخ انطلقت في عدة موجات وأنه يمكن سماع صفارات الإنذار من الغارات الجوية في جميع أنحاء البلاد.
جاء ذلك بعد لحظات من إعلان حالة التأهب الجوي في العاصمة وعموم أوكرانيا، حيث دعا عمدة كييف فيتالي كليتشكو سكان المدينة إلى الالتزام بالتحذيرات الجوية وقال إن هناك خطرا لقصف صاروخي روسي محتمل.
في الوقت نفسه، أفاد مراسل الجزيرة بتفعيل المضادات الجوية في مقاطعة أوديسا جنوبي أوكرانيا.
وفي التطورات الميدانية أيضا، أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية صباح اليوم أن قواتها أصابت 230 جنديا روسيا في مناطق توكماك وتيتوف وبيرديانسك في مقاطعة زاباروجيا جنوبي البلاد، وقالت إن العمل جار للوقوف على عدد القتلى الروس هناك.
وقالت الهيئة إن القصف الأوكراني دمر مركز قيادة للقوات الروسية ومركزا آخر للاتصالات في زاباروجيا إضافة إلى ضرب 3 وحدات من المعدات العسكرية المتنوعة.





وأضافت أن الطيران الأوكراني نفذ خلال الساعات الماضية 17 غارة على مواقع القوات الروسية و4 غارات على مواقع أنظمة صاروخية.
في الوقت نفسه، ذكرت هيئة الأركان الأوكرانية أن القوات الروسية شنت خلال الساعات الماضية 30 غارة جوية وأكثر من 70 هجوما من منظومات صاروخية على مواقع أوكرانية جنوب البلاد وشرقها.
من جهتها، قالت الإدارة العسكرية الأوكرانية في مقاطعة زاباروجيا إن القوات الروسية قصفت الليلة الماضية ضواحي المدينة. وأوضحت أن الصواريخ الروسية دمرت مباني عدة وألحقت أضرارا بأنابيب للغاز وخطوط للكهرباء.
سياسيا، أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن رفض بلاده اعتماد ما وصفها بصيغة السلام التي اقترحها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أساسا للمفاوضات، ورأى أن كييف ما زالت غير مستعدة لمحادثات سلام حقيقية.





وقال لافروف في تصريحات لوكالة الإعلام الروسية (ريا) اليوم الخميس إن الأفكار التي طرحها زيلينسكي بشأن انسحاب القوات الروسية من دونباس وشبه جزيرة القرم وزاباروجيا وخيرسون ودفع تعويضات والاعتراف بالمحاكم الدولية هي "محض أوهام"، مؤكدا أن روسيا لن تتحدث مع أي طرف في ظل هذه الظروف.
وأوضح وزير الخارجية الروسي أنه إذا عادت موسكو إلى العمل المشترك مع الغرب فسيكون ذلك على أساس جديد لأن الأساليب القديمة لم تعد فعالة، حسب تعبيره.
واتهم لافروف الغرب بتحويل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى "ساحة حرب إعلامية معادية لروسيا"، وقال إن بولندا التي تترأس المنظمة حاليا ساهمت بخفض نتائج عمل المنظمة إلى الصفر.
وفي ملف آخر، قال وزير الخارجية الروسي إن الغرب لم يقدم دليلا على توريد إيران طائرات مسيرة إلى روسيا.
وأضاف أن الدول الغربية أثارت ضجة في مجلس الأمن الدولي بشأن عمليات توريد مزعومة لمسيرات إيرانية إلى روسيا، وكالعادة كل شيء قدم بأسلوب "احتمال كبير"، على حد تعبيره.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :