الأمم المتحدة تعلق مساعدات في أفغانستان بعد منع عمل النساء وبيان غربي يدين طالبان حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

الأمم المتحدة تعلق مساعدات في أفغانستان بعد منع عمل النساء وبيان غربي يدين طالبان

2022-12-29 08:12 | اخر تعديل : 2022-12-29 12:12


أعلنت الأمم المتحدة أن بعض برامج المساعدات في أفغانستان توقفت مؤقتا بسبب قرار الحكومة الأفغانية التي تقودها حركة طالبان منع عمل النساء في المنظمات غير الحكومية.


أعلنت الأمم المتحدة أن بعض برامج المساعدات في أفغانستان توقفت مؤقتا بسبب قرار الحكومة الأفغانية التي تقودها حركة طالبان منع عمل النساء في المنظمات غير الحكومية.
وقال منسق المساعدات في الأمم المتحدة مارتن غريفيث ورؤساء وكالات تابعة للأمم المتحدة والعديد من منظمات الإغاثة، في بيان مشترك أمس الأربعاء، إن "مشاركة المرأة في إيصال المساعدات غير قابلة للتفاوض ويجب أن تستمر"، داعين السلطات إلى التراجع عن القرار.
وجاء في البيان أن "منع النساء من العمل الإنساني له عواقب فورية تهدد حياة جميع الأفغان. وبالفعل، اضطررنا إلى وقف بعض البرامج مؤقتا بسبب نقص الموظفات".
وأضاف البيان "لا يمكننا تجاهل القيود التشغيلية التي تواجهنا الآن كمجتمع إغاثي. سنسعى لمواصلة الأنشطة المنقذة للحياة، لكننا نتوقع توقف كثير من الأنشطة مؤقتا لأننا لا نستطيع تقديم مساعدات إنسانية أساسية من دون عاملات الإغاثة".
وحمل البيان توقيعات رؤساء منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومجلس الأمن الدولي ومفوضي الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وحقوق الإنسان.
وقال البيان إن منع عمل موظفات الإغاثة "يأتي في وقت يحتاج فيه أكثر من 28 مليون شخص في أفغانستان إلى المساعدة للبقاء على قيد الحياة بينما تواجه البلاد مخاطر المجاعة والتدهور الاقتصادي والفقر المترسخ والشتاء القاسي".





في غضون ذلك، دعا بيان مشترك للاتحاد الأوروبي ووزراء خارجية 12 دولة، في مقدمتها الولايات المتحدة، الحكومة الأفغانية التي تقودها طالبان إلى التراجع عن قرار منع عمل النساء في مجال الإغاثة بشكل عاجل.
وأعرب البيان عن القلق البالغ إزاء ما وصفه بقرار طالبان المتهور والخطير بمنع النساء من العمل في المنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية.
وقال البيان إن القرار قد يعرض ملايين الأفغان الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية للخطر.
وأضاف الموقعون على البيان أنهم يدعمون دعوات الشعب الأفغاني لعودة الفتيات والنساء إلى العمل والمدرسة والجامعة، وأن تستمر النساء في القيام بالأدوار الأساسية في تقديم المساعدات الإنسانية والاحتياجات الأساسية.
وقد وقع على البيان وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وكندا والدانمارك وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والنرويج وسويسرا وهولندا.
وكانت الحكومة الأفغانية قد أمرت المنظمات غير الحكومية، المحلية والأجنبية، يوم السبت الماضي، بتعليق عمل الموظفات بسبب عدم التزام بعضهن بقواعد اللباس.
وفي اليوم التالي أعلنت 4 منظمات إغاثة عالمية كبرى -يستفيد منها ملايين الأفغان- تعليق عملياتها بدعوى عدم قدرتها على إدارة برامجها من دون موظفات.
وقد دعا مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء إلى مشاركة النساء والفتيات في أفغانستان "مشاركة كاملة ومتساوية وهادفة"، منددا بمنع دراسة الفتيات في الجامعات وعمل الموظفات في مجال الإغاثة.
وقال المجلس في بيان أقرّ بالإجماع إن "هذه القيود تتعارض مع الالتزامات التي تعهدت بها طالبان للشعب الأفغاني وكذلك توقعات المجتمع الدولي".
وأضاف أن منع عمل الموظفات في المجال الإنساني "سيكون له تأثير كبير وفوري على العمليات الإنسانية في البلاد".


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :