11 ضحية في نزاع عشائري في محافظة ميسان العراقية حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

11 ضحية في نزاع عشائري في محافظة ميسان العراقية

2022-12-29 15:12 | اخر تعديل : 2023-01-31 19:01


أفاد مصدر أمني عراقي بمقتل وإصابة عدد من الأشخاص في نزاع عشائري وصفه بـ"الطاحن" شرق محافظة ميسان (جنوبي البلاد) ليل أمس الأربعاء.


أفاد مصدر أمني عراقي بمقتل وإصابة عدد من الأشخاص في نزاع عشائري وصفه بـ"الطاحن" شرق محافظة ميسان (جنوبي البلاد) ليل أمس الأربعاء.
وأكد المصدر أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في نزاع عشائري بمنطقة "الخمس" في ناحية السلام شرق محافظة ميسان، في حين أوضحت مصادر أمنية عراقية صباح اليوم أن عدد الضحايا ارتفع إلى 7 قتلى و4 جرحى في نزاع يعد الأعنف في المحافظة منذ سنوات.
وأضاف المصدر أن قوة أمنية مشتركة من قيادتي شرطة وعمليات ميسان فرضتا طوقا أمنيا في منطقة الحادث وشرعتا بعمليات دهم وتفتيش لمنازل المتسببين بالنزاع العشائري، ما أسفر عن إلقاء القبض على 4 أشخاص من طرفي النزاع وضبط أسلحة غير مرخصة.
وتقع محافظة ميسان جنوب العاصمة بغداد على بعد 370 كيلومترا، وغالبا ما تشهد محافظات وسط وجنوب العراق – من بينها ميسان- نزاعات عشائرية تستخدم فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وهو ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى، في الوقت الذي تعهدت فيه حكومة رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني بالعمل على الحد من هذه النزاعات وتطبيق القانون.
وتعرف النزاعات العشائرية بالعراق على أنها الاشتباكات المسلحة التي تندلع بين عشيرتين أو أكثر نتيجة خلافات مادية أو خلافات تتعلق بمصادر المياه المستخدمة للزراعة  أو بالثأر، وفي بعض الأحيان تنشب نتيجة خلافات بين أطفال من العشيرتين لتتطور إلى اشتباكات عنيفة، وغالبا ما تتسبب بسقوط قتلى وجرحى وخسائر مادية كبيرة نتيجة استخدام الأسلحة المتوفرة بكثرة.
ورغم محاولات الحكومات العراقية المتعاقبة الحد من هذه الظاهرة التي اتسعت منذ نحو عقدين، إلا أن الجهود الحكومية لا تزال عاجزة حتى اللحظة عن وضع حد لها رغم تعهد وزير الداخلية العراقي الحالي عبد الأمير الشمري بمعاملة المتسببين بالنزاعات العشائرية بأقصى درجات الحزم والقوة.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :