استهداف سيارة عسكرية لأمن النظام في درعا حقوق الصورة محفوظة لموقع www.sy-24.com

استهداف سيارة عسكرية لأمن النظام في درعا

2022-12-29 16:12 | اخر تعديل : 2022-12-29 23:12


استهداف سيارة عسكرية لأمن النظام في درعا


للمرة الثالثة على التوالي خلال أسبوع واحد، يتم استهداف السيارات العسكرية التابعة لقوات النظام في محافظة درعا من قبل مسلحين مجهولين، موقعة في كل مرة قتلى وجرحى في صفوف العناصر.

وفي آخر المستجدات التي نقلها مراسلنا، أكد أنه تم استهداف سيارة عسكرية، نوع (هايلوكس) تابعة لفرع الأمن العسكري، صباح اليوم، وذلك عند الطريق الواصل بين مدينة نوى بريف درعا، ومحافظة “القنيطرة” قرب تل الجابية العسكري، وتفيد الأنباء الأولية بسقوط عدد من الجرحى.

وشهد أمس الأربعاء، مقتل المدعو “إبراهيم الحريري”، جراء استهدافه من قبل مسلحين مجهولين بعبوة ناسفة، خلال عمله في بلدة بصر الحرير شرقي درعا.

وذكرت مصادر محلية، أن”الحريري” وهو ناشط ميداني قبيل سيطرة النظام على محافظة درعا، منتصف العام 2018، وهو مدني لا يتبع لأي جهة عسكرية.

وفي سياق متصل، أصيب الشاب “علي الحلقي” بجروح متفاوتة، إثر استهدافه بطلقات نارية ناري من قبل مسلحين، في مدينة “جاسم” شمالي درعا، كما أصيب طفل بعدة جروح، كان بجانبه أثناء محاولة اغتياله.

وشهد اليومين الماضيين أيضاً عدة عمليات اغتيال، طالت عدداً من ضباط النظام في محافظة درعا،، على يد مسلحين مجهولين، وسبقها أحداث أمنية متوترة، حسب ما رصدته منصة SY24 لحظة بلحظة.

يذكر أن محافظة درعا لم تشهد هدوءاً منذ أيام التسوية مع النظام عام 2018 وحتى الآن، وتعيش حالة من الفلتان الأمني والتشبيح العلني والفوضى وعمليات الاغتيال بشكل يومي، ما أدى إلى استنزاف عدد كبير من أبناء المنطقة وتصفيتهم في تلك العمليات المتكررة.

المصدر : www.sy-24.com



الأكثر مشاهدة :