بـ “القنابل”.. عناصر مجموعات مساندة للأسد يحتفلون بالعام الجديد حقوق الصورة محفوظة لموقع www.sy-24.com

بـ “القنابل”.. عناصر مجموعات مساندة للأسد يحتفلون بالعام الجديد

2023-01-02 10:01 | اخر تعديل : 2023-01-02 11:01


بـ “القنابل”.. عناصر مجموعات مساندة للأسد يحتفلون بالعام الجديد


أفادت عدة مصادر متطابقة من محافظة حماة بأن “القنابل” كانت حاضرة في احتفالات كثيرين وبخاصة من المجموعات المساندة للنظام بقدوم العام الجديد 2023.

 

وحسب المصادر المحلية المتطابقة فإن احتفال العديد من المواطنين في محافظة حماة برأس السنة، لم يقتصر على إطلاق العيارات النارية بشكل عشوائي من بنادق حربية آلية، بل تجاوزوا باحتفالهم إلى حد رمي القنابل اليدوية، حسب تعبيرها.

 

وأشارت إلى أن رشقات نارية كثيفة أطلقت بالهواء من شرفات منازل ما أرعبهم وأطفالهم، في حين أكد مواطنون في مدينة سلمية الخاضعة لسيطرة ميليشيا “الدفاع الوطني” أنهم سمعوا دوي انفجار 7 قنابل في حيهم.

 

وذكر مواطنون آخرون أن عدة ألواح من الطاقة الشمسية تعرضت لطلقات نارية، بينما لفت آخرون إلى أنهم فكوا ألواحهم من على سطوح منازلهم قبل حلول الظلام تحسباً من إصابتها برصاص المحتفلين بالعام الجديد.

 

ولاقت الاحتفالات بإطلاق الأعيرة النارية في مناطق متفرقة من سوريا والخاضعة لسيطرة النظام السوري، ردود فعل غاضبة وانتقادات لاذعة لمطلقي العيارات النارية والقنابل.

 

ما تزال “موضة القنابل” مستمرة في مناطق سيطرة النظام السوري، إضافة إلى استمرار حالة الفلتان الأمني وغياب أي دور لقوات أمن النظام عن ضبط هذه الحالة. 

وبين الفترة والأخرى يدّعي النظام سحبه “القنابل” والأسلحة المنتشرة بين أيدي قواته وميليشياته، لكنّ ما يجري على الأرض يشي بعكس ذلك. 

وتعد مدينة سلمية مرتعا لميليشيا “الدفاع الوطني”، وبسبب ذلك تشهد المنطقة حالة من الفلتان الأمني وانتشار القنابل، وفوضى السلاح، وترويج المخدرات، وتعاطيها.

المصدر : www.sy-24.com



الأكثر مشاهدة :