من بينهم سوريون.. الجيش اللبناني ينقذ أكثر من 200 مهاجر من الغرق حقوق الصورة محفوظة لموقع www.sy-24.com

من بينهم سوريون.. الجيش اللبناني ينقذ أكثر من 200 مهاجر من الغرق

2023-01-02 11:01 | اخر تعديل : 2023-01-03 02:01


من بينهم سوريون.. الجيش اللبناني ينقذ أكثر من 200 مهاجر من الغرق


أعلن الجيش اللبناني عن إنقاذ أكثر من 230 شخص من الغرق، مشيراً في الوقت ذاته إلى وفاة شخصين غرقاً.

وأشارت مصادر مطلعة، إلى أن غالبية المهاجرين الذين تم إنقاذهم هم من السوريين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا من خلال مراكب الموت.

وأوضح الجيش اللبناني في بيان، أنه تم إنقاذ 232 شخص كانوا على متن قارب هجرة غير نظامية شمالي البلاد.

وأضاف أن قواته البحرية أنقذت بالتعاون مع اليونيفيل (قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان) 232 شخصاً كانوا على متن قارب قبالة شاطئ سلعاتا،  لافتاً إلى أنه “جرى انتشال جثتَي شخصين غرقا في أثناء عملية الإنقاذ”.

 

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، لقي 94 شخصاً مصرعهم بعد غرق قارب هجرة غير نظامية قبالة ساحل سوريا، بعد أيام من انطلاقه من لبنان تجاه أوروبا وعلى متنه مهاجرون من جنسيات لبنانية وفلسطينية وسورية، في حين وصل عدد الناجين إلى نحو 20 شخصاً. 

وبحسب ما ورد انطلق القارب باتجاه أوروبا يوم الثلاثاء من مرفأ مدينة الميناء، بالقرب من مدينة طرابلس، بشمالي لبنان، وعلى متنه ما بين 120 و170 مهاجراً ولاجئاً، معظمهم سوريون ولبنانيون وفلسطينيون، وكان من بين الركاب نساء، وأطفال، ورجال، وشيوخ. 

ومؤخراً، قالت صحيفة” الشرق الأوسط”، إن معظم النازحين السوريين يدركون أن حظوظ انتقالهم إلى دولة ثالثة عبر الآلية التي تعتمدها مفوضية الأمم المتحدة “ضعيفة جداً” لمحدودية الفرص، ما دفع الكثيرين إلى المغامرة بالانتقال عبر “قوارب الموت” إلى أوروبا بعد بيعهم كل ما يملكون لتأمين تكلفة الرحلة.

ويحذر كثيرون من مغبة ومخاطر ركوب البحر خاصة في ظل الأجواء المناخية القاسية التي تقترب بسبب الشتاء، والتي تنعكس بدورها على المهاجرين الذين يستقلون القوارب المطاطية.

وتتكرر حوادث غرق قوارب تقل سوريين بطرق غير نظامية في البحر المتوسط انطلاقا من دول مختلفة مثل تركيا وليبيا ولبنان وتونس، في محاولتهم اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

المصدر : www.sy-24.com



الأكثر مشاهدة :