اللاجئين في اليونان تحديات جديدة في 2023 في ظل تراجع الخدمات

اللاجئين في اليونان تحديات جديدة في 2023 في ظل تراجع الخدمات

2023-01-08 16:01 | اخر تعديل : 2023-02-05 19:02


يعتبر اليونان منطقة تجمع أسر اللاجئين من مختلف الأنحاء العالمية،

ويعيش العديد من اللاجئين في اليونان للعديد من السببات، مثل الحرب والكوارث الطبيعية والعنف الأعمالي.
يعاني اللاجئين في اليونان من العديد من التحديات في حياتهم اليومية، مثل عدم الوصول إلى الخدمات المختلفة كالعمل والتعليم والصحة العامة. 
وعلى الرغم من أن اليونان قامت بتوفير العديد من البرامج الخاصة باللاجئين، فإن القضايا التي تواجه اللاجئين في اليونان لا تزال تحمل علامات التعقيد.

في السنوات الأخيرة، تعرض اللاجئين في اليونان للعديد من التحديات الإضافية نتيجة للاقتصاد المرتفع والعدم الكافي من المساعدات الدولية. 
وقد تعرض العديد من اللاجئين في اليونان للعديد من العنف والتمييز العنصري في المدن الأجنبية، ولا يزال العديد منهم يعيشون في المخيمات اللاجئية التي تعتبر محطات غير مريحة ولا تتلائم مع متطلبات الحياة العادية.

للعلم، فإن اليونان هي الدولة الأولى في الاتحاد الأوروبي التي تعيش فيها أكبر عدد من اللاجئين نسبياً، ويقدر عدد اللاجئين الذين يعيشون في اليونان بحوالي 60,000 نسمة. ومع ذلك، فإن العدد الفعلي لللاجئين الذين يعيشون في اليونان يعتبر مجهولاً، نظراً لعدم قدرة السلطات اليونانية على تحديد العدد الدقيق لللاجئين الذين يعيشون في البلاد.

وعلى الرغم من أن اليونان قامت بتوفير العديد من البرامج التدريبية لللاجئين، فإن هذه البرامج يعتبر نسبياً قليلة ولا تغطي العدد الكبير من اللاجئين الذين يعيشون في البلاد.

وعلى الرغم من أن اليونان قامت بتوفير العديد من المساعدات العينية لللاجئين، فإن هذه المساعدات لا تتلائم مع متطلبات الحياة العادية وتعاني العديد من اللاجئين من العدم الكفاية من المساعدات الدولية المتاحة لهم.

ومع ذلك، فإن العدم الوصول إلى الرعاية الصحية العامة يعتبر من أهم التحديات التي يواجهها اللاجئون في اليونان. 
وعلى الرغم من أن اليونان قامت بتوفير العديد من المساعدات الصحية لللاجئين، فإن هذه المساعدات لا تتلائم مع متطلبات الرعاية الصحية العامة وتعاني العديد من اللاجئين من العدم الوصول إلى الرعاية الصحية العامة اللازمة.

وبالرغم من التحديات التي يواجهها اللاجئون في اليونان، فإن العديد من المنظمات الأجنبية والدولية يعملون مع السلطات اليونانية للمساعدة في تحسين ظروف حياة اللاجئين في اليونان. 
وعلى الرغم من أن الطريق لتحسين الظروف الحياتية لللاجئين في اليونان لا يزال مستقبلاً، فإن هناك العديد من الجهود التي تتم من قبل السلطات اليونانية والمنظمات الدولية لتحسين وضع اللاجئين في اليونان.


احوال اللاجئين السوريين في اليونان

 

حوالي 64,000 من اللاجئين السوريين كانوا يعيشون في اليونان في عام 2020، وهم يمثلون أكبر نسبة من اللاجئين الذين يعيشون في اليونان. وعادة ما يعيش اللاجئون السوريون في اليونان في مرافق التأمين العائلي والمرافق العامة المدارة من قبل الحكومة اليونانية. وعلى الرغم من أن اليونان قد تمتعت بسياسة عادلة نسبياً في معالجة اللاجئين السوريين، لكنها كانت تعاني من العديد من التحديات المتعلقة بالتسهيل والتدريب والتوظيف المناسب لللاجئين. وكذلك، كانت اليونان قد تعرضت للعديد من التحديات التي تعرضت لها من قبل اللاجئين الذين يعيشون في البلاد، ومن بينها تحديات العنف والتمييز والتعرض للخطر في المرافق العامة.


ما الذي يمنع اللاجئين من البقاء في اليونان

 

هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى مشكلات لللاجئين في البقاء في اليونان. ومن بين هذه العوامل:

  1. العداد العالي للبطالة: يعاني العديد من اللاجئين من العداد العالي للبطالة في اليونان، وهذا يؤدي إلى مشكلات في العيش والتغذية والتعليم وغيرها.
  2. التعرض للعنف والتمييز: يعاني العديد من اللاجئين من التعرض للعنف والتمييز في اليونان.
  3. مشكلات السكن: يعاني العديد من اللاجئين من مشكلات السكن في اليونان، وهذا قد يؤدي إلى التعرض للخطر في المرافق العامة.
  4. العداد العالي للجريمة: يعاني العديد من اللاجئين من العداد العالي للجريمة في اليونان.
  5. العداد العالي للمخدرات: يعاني العديد من اللاجئين من العداد العالي للمخدرات في اليونان.
  6. العداد العالي للعنف الأسري: يعاني العديد من اللاجئين من العداد العالي للعنف الأسري في اليونان.
  7. مشكلات اللغة: يعاني العديد من اللاجئين من مشكلات اللغة في اليونان.
  8. مشكلات التعليم: يعاني العديد من اللاجئين من مشكلات التعليعلم والتدريب في اليونان.
  9. القيود القانونية: قد يكون هناك العديد من القيود القانونية التي تحد من اللاجئين من البقاء في اليونان، ومن بينها القيود المتعلقة بالعنوان والإقامة والعمل.
  10. العواقب الإجرائية: قد يعاني العديد من اللاجئين من العواقب الإجرائية في اليونان، ومن بينها المحاكمات والعقوبات المتعلقة بالجرائم التي قد يتعرض لها اللاجئون.

للإجابة عن هذا السؤال يجب أن نعتبر هذه العوامل المختلفة وأن ندرك أنه يمكن أن يكون هناك العديد من العوامل المختلفة التي تحد من اللاجئين من البقاء في اليونان.


الأكثر مشاهدة :