عاجل | زعيم دونيتسك الموالي لروسيا: تحرير سوليدار يفتح الطريق لتحرير أراضينا بشكل كامل حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

عاجل | زعيم دونيتسك الموالي لروسيا: تحرير سوليدار يفتح الطريق لتحرير أراضينا بشكل كامل

2023-01-11 09:01 | اخر تعديل : 2023-01-11 14:01


أعلن مالك شركة فاغنر يفغيني بريغوجين أن قواته سيطرت على كامل مدينة سوليدار في مقاطعة دونيتسك شرقي أوكرانيا.


أعلن مالك شركة فاغنر يفغيني بريغوجين أن قواته سيطرت على كامل مدينة سوليدار في مقاطعة دونيتسك شرقي أوكرانيا.
وقال بريغوجين في حسابه على تليغرام، إن وحدات فاغنر سيطرت على كامل أراضي سوليدار وإن القتال لا يزال مستمرا في وسط المدينة مع بعض القوات الأوكرانية المحاصرة.
وكانت سلطات دونيتسك الموالية لروسيا قد قالت إن قوات مجموعة فاغنر بدأت تمشيط المدينة الاستراتيجية بعد سيطرتها كليا عليها.
من جهتها قالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني، إن الجيش الأوكراني ما زال يدافع عن مواقعه في سوليدار، مؤكدة أن الجيش الروسي يواصل القتال رغم الخسائر الضخمة.
وتقع سوليدار في منطقة دونباس الصناعية على بعد نحو 10 كيلومترا من مدينة باخموت، حيث تكبّدت القوات من كلا الجانبين خسائر فادحة في بعض من أعنف معارك الخنادق منذ بدأت الحرب قبل نحو 11 شهرا.
وتكمن أهمية سوليدار في شبكة كهوف التعدين تحت الأرض التي تمتد إلى أكثر من 160 كيلومترا، وتستطيع استيعاب مجموعة كبيرة من الناس على عمق ما بين 80 و100 متر، كما يمكن للدبابات وعربات المشاة القتالية التحرك أيضا فيها، بحسب تصريحات بريغوجين ذاته السبت الماضي.
وقالت الاستخبارات البريطانية -أمس الثلاثاء- إن محور سوليدار الروسي هو على الأرجح محاولة لتطويق باخموت من الشمال وتعطيل خطوط الاتصالات الأوكرانية.
من جهته، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي صعوبة الوضع في جبهة دونيتسك.
وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أكد في خطابه اليومي مساء الاثنين استمرار القتال بين القوات الأوكرانية والروسية في مدينتي سوليدار وباخموت شرقي البلاد، وقال إن بلاده ربحت وقتا إضافيا بفضل الجنود الأوكرانيين وإنها ستحرر كامل دونباس.
وقال إن "روسيا أهلكت الآلاف من جنودها، وإن جثث قتلاها تغطي أرض سوليدار".
وتضم دونباس منطقتي دونيتسك ولوغانسك في شرقي أوكرانيا.
 
على صعيد آخر، قال أناتولي أنتينوف السفير الروسي في واشنطن في تغريدة على تويتر، إن تدريب وزارة الدفاع الأميركية قوات أوكرانية على منظومة باتريوت، في قاعدة بولاية أوكلاهوما يؤكد مشاركتها فعليا في النزاع إلى جانب من وصفهم بالنازيين في كييف، على حد تعبيره.
وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت في وقت سابق أن تدريب القوات الأوكرانية على منظومة باتريوت الصاروخية للدفاع الجوي سيبدأ الأسبوع المقبل في قاعدة فورت سيل بولاية أوكلاهوما الأميركية.
وأكد المتحدث باسم البنتاغون بات ريدر، عزم واشنطن تسريع التدريب ليستغرق بضعة أشهر بدلا من عام كامل، مشيرا إلى أن واشنطن ستسلم منظومة الباتريوت لكييف بعد انتهاء التدريبات.
من جانب آخر، نقلت شبكة سي إن إن عن مسؤولين أميركيين كبار، أن الولايات المتحدة غيرت بشكل جوهري نوعية الأسلحة المقدمة لأوكرانيا.
وقال المسؤولون إن الأسلحة المقدمة لأوكرانيا ستمنحها قدرة أكبر بكثير.
في غضون ذلك، أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن بلاده ستواصل تطوير ما وصفه بالثالوث النووي وستحافظ على جاهزيته القتالية كضامن لسيادة وسلامة أراضيها.
وشدد شويغو في اجتماع بوزارة الدفاع على أن روسيا تخطط أيضا لتوسيع ترسانة أسلحتها الهجومية الحديثة في المستقبل القريب.
على صعيد آخر، قال مفوض حقوق الإنسان في البرلمان الأوكراني ديمتري لوبينيتس إنه اجتمع الليلة الماضية في العاصمة التركية أنقرة مع مفوض حقوق الإنسان الروسية تاتيانا موسكالكوفا وبحضور مفوض حقوق الإنسان التركي لبحث القضايا الإنسانية العالقة بين البلدين لا سيما ملف الأسرى.
ونقلت وكالة انترفاكس الأوكرانية عن لوبينيتس أن الاجتماع ناقش الحالات المتعلقة بتقديم المساعدة لمواطني البلدين، وتبادل مقترحات محددة.
وأكد المفوض الأوكراني أن الهدف من الاجتماع هو عودة أسرى الحرب من العسكريين الأوكرانيين والعمل على استعادة المدنيين العالقين في المناطق الأوكرانية التي تخضع للسيطرة الروسية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :