في زيارة ليلية.. قيس سعيد ينفي وجود أزمة تموين وتونسيون يردون حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

في زيارة ليلية.. قيس سعيد ينفي وجود أزمة تموين وتونسيون يردون

2023-01-11 20:01 | اخر تعديل : 2023-01-11 23:01


أثارت زيارة الرئيس التونسي التي أداها مساء أمس الثلاثاء إلى منطقة شعبية بالعاصمة، العديد من التفاعلات، حيث جاء تأكيده إخفاء المواد الأساسية قصد تأزيم الأوضاع رغم توفّرها في الأسواق المحلية، الكثير من الجدل.


أثارت زيارة الرئيس التونسي التي أداها مساء أمس الثلاثاء إلى منطقة شعبية بالعاصمة، العديد من التفاعلات، حيث جاء تأكيده إخفاء المواد الأساسية قصد تأزيم الأوضاع رغم توفّرها في الأسواق المحلية، الكثير من الجدل.
وفي مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية التونسية اليوم الأربعاء، زار الرئيس سعيد منطقتي باب منارة وباب جديد، والتقى بعدد من التونسيين، حيث أكد لبعضهم توفّر السلع.
وأكد سعيّد، وهو يرد على عامل بمقهى في الحي اشتكى من فقدان القهوة والسكر والحليب: كل شيء متوفر، ولكن هناك من يجعلها مفقودة، وكل شيء محبوك لتأزيم الأوضاع.
وتشكو المحال التجارية الكبرى وصغار التجار من نقص الحليب والقهوة والسكر وزيت الطبخ، وحددت المتاجر الكبرى بعض المواد الأساسية ومنها العجين بعلبتين فقط.
لكن الرئيس التونسي قال: منذ الستينيات لم ينقطع أي شيء.. واليوم أصبحت المواد الأساسية مقطوعة، وهذا بفعل فاعل.
وتابع "هناك من يحاول تأزيم الوضع، وأخرُج ليلا للقيام بزيارات وليس أمام المسرح (البلدي حيث تتجمع عادة المعارضة)، كي لا أكون على خشبة المسرح عكس ما يقوم به عدد من الممثلين الذين حدّد لهم مخرج أدوارهم من خلف الستار".
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل التونسيون مع مقطع الفيديو وزيارة الرئيس، حث أكد عدد منهم أن ما يقوم به الرئيس سعيد يعدّ "عبثا" خاصة وأن البلاد تمر بوضع اقتصادي واجتماعي حرج ودقيق.
ونقل عدد من الناشطين مقتطفا من المقطع يتحدث فيه الرئيس مع بعض الشباب قائلا "أتمنى أن أراكم بخير وأوفر لكم ما تحتاجونه وأن يكون لديكم أمل"، ليرد شاب بنبرة لا مبالاة "ليس لدينا أمل".
قيس سعيد في حديث مع شبان تونسيين في مقهى:
– إن شاء الله نوفر لك كل ما تحتاجه طالما لديكم أمل.
– ليس لدينا أمل.
pic.twitter.com/ixNhyzBfVb
— إسلام عقل – Islam Akel (@islamakel) January 11, 2023
وفي تعليقه على هذا الأمر، قال الوزير السابق رفيق عبد السلام في تدوينة له على موقع فيسبوك: زيارة باب منارة وباب جديد البارحة لخّصها قيس سعيد في رسالته المضللة: يا شباب يجب أن يكون لديكم أمل، وقد جاءه الجواب سريعا وكان مرتسما على وجوه الشباب وحركاتهم وسكناتهم ومفاده: (..) لا أمل معك، لأن عهدك هو عهد النكد والهم والجوع والفقر والكذب والخداع واليأس، ولا مستقبل معك.
وقال عبد السلام "إن الزيارات المفاجئة التي يقوم بها قيس سعيد في جنح الظلام مصحوبا بمواكب السيارات والمرافقين، والتي يتم إخراجها صورة وصوتا على منوال زيارة حي الانطلاقة الفضيحة، أصبحت مهزلة سمجة ومفضوحة".
وبيّن أن من بين أهداف هذه الزيارات "إلقاء الرئيس فشله على الآخرين، والتنصل من مسؤولياته"، وأيضا إلقاء ما أسماه ترسانته المعهودة في السب والشتم والقدح في كل من يعارضه.
وأعاد عدد من المتفاعلين نشر صورة لأحد الشباب الذي كان شاردا ويفكر أثناء حديث الرئيس، واعتبروا أن صورته تلخص الوضع الحالي.
وعن ذلك قالت الصحفية منية العرفاوي "وكأن القدر أراد أن تأتي الصورة هكذا: نظرة تائهة، باهتة لا تقول شيئا.. لكنها تخبر بكل شيء.. وفي الخلفية صور متمردين ومجانين لم ينحازوا يوما إلا لأولئك الذين هم تحت.. ذلك الشاب هو نحن.. نقف مشدوهين.. لا نستطيع استيعاب ما يحصل.. ولا فهم ما يقال.. وفي نفس الوقت لا نعلم تحديدا إلى اليوم.. ماذا نفعل بأنفسنا وبهذا الوضع برمته، في حين يقف أحدهم خطيبا بيننا نحن التعساء ليحدثنا عن العربي الكبادي".
وكان الرئيس قد سأل عددا من الشباب عن الشاعر والكاتب الصحفي والناقد التونسي العربي الكبادي (1961-1880) الملقب بشيخ الأدباء في تونس، مشيرا إلى أن الكبادي كان يجلس في ذلك المكان.
وعن هذا الأمر، قال حساب باسم "الحوار السياسي": زيارة إلى "حومة" (حارة) الأديب محمد العربي الكبادي، "شيخ الأدباء" في زمانه، والصحافي والإذاعي، القهوة موجودة والسكر موجود..! سبحان الله، أنا لم أجد القهوة إلى حد اليوم! والحليب مضر بالصحة! والسكر كذلك! هل سيأتي دور البنزين وعدة مواد أساسية أخرى في حياة المواطن؟ ما أبعد الخطاب السياسي عن الواقع المعيش!
من جهته، علّق الكاتب كمال الرياحي بالقول "بعد أن أنهى سرد مقالات ومقامات بيرم التونسي، يمر قيس سعيد إلى العربي الكبادي، لقد كبّدت البلاد نكسة لن يعرفوا حجمها إلا بعد سنوات"، وتابع أن "المسافة الفاصلة بين الشعب وذهن قيس سعيد هي نفس المسافة التي تفصلنا عن العربي الكبادي وجماعة الثلاثينيات".
في زيارة ليلية لمقهى شعبية.. قيس سعيّد: فقدان السكر والقهوة والحليب بفعل فاعل #اقتصاد #تونس pic.twitter.com/Ozjd3tdpK0
— Tunigate – بوابة تونس (@Tunigate) January 11, 2023
يشار إلى أن تونس تشهد أزمة اقتصادية حادة فاقمتها تداعيات تفشي جائحة كورونا، وارتفاع تكلفة استيراد الطاقة والمواد الأساسية إثر الأزمة الروسية الأوكرانية.
وتسارع نمو تضخم أسعار المستهلك في تونس إلى 10.1% على أساس سنوي خلال ديسمبر/كانون الأول 2022، صعودا من 9.8% في نوفمبر/تشرين الثاني السابق له، وفق بيانات المعهد الوطني للإحصاء (حكومي) الخميس الماضي.
والأربعاء من الأسبوع الماضي، توقع محافظ البنك المركزي مروان العباسي، خلال مؤتمر صحفي، ارتفاع نسبة التضخم إلى 11% في 2023، مع استمرار ضغوط الأسعار العالمية على الأسواق المحلية.
وتعاني تونس أزمة سياسية منذ 25 يوليو/تموز 2021، حين فرض الرئيس سعيد إجراءات استثنائية منها: تجميد اختصاصات البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :