هجمات صاروخية جديدة في أنحاء أوكرانيا وبريطانيا تعلن دعم كييف بدبابات تشالنجر 2 حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

هجمات صاروخية جديدة في أنحاء أوكرانيا وبريطانيا تعلن دعم كييف بدبابات تشالنجر 2

2023-01-14 17:01 | اخر تعديل : 2023-01-14 19:01


قال مسؤولون أوكرانيون إن ضربات صاروخية روسية استهدفت مرافق حيوية للبنى التحتية في أنحاء البلاد حيث أعلنت حالة التأهب الجوي وسط مخاوف من توسع الهجوم، في حين قالت بريطانيا إنها ستدعم كييف بدبابات تشالنجر 2 ومنظومات للمدفعية.


قال مسؤولون أوكرانيون إن ضربات صاروخية روسية استهدفت مرافق حيوية للبنى التحتية في أنحاء البلاد حيث أعلنت حالة التأهب الجوي وسط مخاوف من توسع الهجوم، في حين قالت بريطانيا إنها ستدعم كييف بدبابات تشالنجر 2 ومنظومات للمدفعية.
وقالت مراسلة الجزيرة إن صفارات الإنذار دوّت في العاصمة الأوكرانية كييف وفي عموم مقاطعات الجنوب الأوكراني.
من جهته، قال الجيش الأوكراني إن دفاعاته تصدّت لضربات روسية جديدة في مقاطعات ميكولايف وأوديسا وزاباروجيا ودنيبرو جنوبي البلاد.
وقال عمدة ميكولايف إن الدفاعات الأرضية تصدت لصواريخ روسية في سماء المقاطعة، محذرا السكان من هجوم صاروخي واسع.
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أوكرانيين أن الضربات الروسية استهدفت أيضا مرافق حيوية في خاركيف (شمال شرق) ولفيف (غرب).
ويأتي هذا بعدما استهدفت صواريخ روسية صباح اليوم السبت بنى تحتية مهمة في العاصمة، إذ قالت إدارة كييف العسكرية في بيان "ضُرب أحد مرافق البنية التحتية، لم يحدث ضرر جسيم أو حرائق، وجميع فرق الطوارئ تعمل الآن في الموقع. لم يُصب أحد".
وقالت شركة "أوكرنرجو"، التي تدير شبكة الكهرباء، إن عمالها يسابقون الزمن لإصلاح الضرر وإن الشبكة تعاني من عجز في الكهرباء تسببت فيه هجمات سابقة.
من جهته، قال عمدة كييف إن حطام صاروخ سقط في مكان غير مأهول بمنطقة هولوسيفسكي غربي المدينة، وتسبب في حريق لكنه لم يخلف أي إصابات.
وفي الجبهات الشرقية، قال حاكم مقاطعة دونيتسك التابع لسلطة كييف بافلو كيريلينكو إن مدينتي سوليدار وباخموت ما زالتا تحت سيطرة الجيش الأوكراني على الرغم من إعلان الجيش الروسي أمس السبت سيطرته على سوليدار بالكامل.
وقال كيريلينكو إن سوليدار القريبة من باخموت من "أكثر النقاط سخونة" على الجبهة.





في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك اليوم أن بلاده سترسل دبابات إلى أوكرانيا لمساعدة جيشها في "دفع القوات الروسية إلى التراجع".
وتعهد سوناك -في مكالمة هاتفية مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي- بإرسال دبابات تشالنجر 2 ومنظومات إضافية للمدفعية باعتبارها دليلا على "نية المملكة المتحدة تكثيف دعمنا لأوكرانيا".
من جهته، رحب زيلينسكي بالقرار البريطاني، وقال عبر تويتر إن ذلك "لن يقوينا في ساحة المعركة فحسب بل سيرسل الإشارة الصحيحة إلى شركاء آخرين".
ويأتي إعلان بريطانيا ضمن سلسلة من التعهدات الغربية التي تفتح الباب لتزويد الجيش الأوكراني بأسلحة ثقيلة لم يحصل عليها سابقا رغم مطالبات كييف المتكررة.
فقد أعلنت بولندا يوم الأربعاء الماضي أنها سترسل دبابات ليوبارد 2 الألمانية الصنع إلى أوكرانيا، وتبعتها فنلندا التي أكدت أنها ستشارك في هذه الجهود.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :