في مخيم ريتسونا للاجئين في اليونان وبين الحاويات، تتعالى صرخات الأطفال المتواجدين في المكان حيث تتابع مجموعة قليلة منهم تحصيلها الدراسي.

يأتي هذا بعدما فاقمت جائحة "كورنا" من صعوبات الوصول إلى التعليم لدى أطفال طالبي اللجوء في اليونان.

وبحسب الناطقة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في اليونان ستيلا نانو فإن فيروس كورونا جعل الحصول على التعليم "أكثر صعوبة" على أبناء المهاجرين

ويقع مخيم ريتسونا المتواجد في البر اليوناني على بعد ما يقارب 70 كيلومتر من العاصمة اليونانية أثينا.

ومنذ شهر مارس عام 2020 لم يستمر الطلاب في الدراسة أكثر من شهر بسبب كورونا.

 

هذا ويعيش أكثر من 21 ألفا و900 طفل في سن الدراسة من أبناء طالبي اللجوء واللاجئين في مخيمات بمختلف أنحاء البر اليوناني الرئيسي، ويعيش 2050 في مراكز الاستقبال في جزر بحر إيجة، وفق المفوضية الأممية للاجئين.


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك