الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد

بحسب ما نشرت المفوضية العامة للأمم المتحدة الخاصة بشؤون اللاجئين فقد جرى اجتماع بين المفوض السامي للأمم المتحدة فيليبو جراندي مع وزير الإدارة المحلية والبيئة التابع لحكومة النظام السوري بقيادة بشار الأسد.

 

وناقش الاجتماع المخاوف التي يخشاها اللاجئين السوريين حال عودتهم الى بلادهم من قبل النظام السوري الحالي وكيفية معالجة مخاوف اللاجئين من أجل تشجيعهم على العودة.

وقال المفوض السامي أنه يجب ان يتم التباحث مع النظام السوري من أجل مناقشة القضايا الهامة الخاصة بعودة اللاجئين موضحا انهم مواطنين سوريين وعلى النظام السوري الحفاظ على سلامتهم.

وناشد المفوض السامي المجتمع الدولي بضرورة تقديم الدعم المادي والذي لم يصرح لمن يتم تقديمه وإنما قال انه يجب تقديم الدعم المادي لضمان إعادة الاعمار وتيسير عودة اللاجئين الى بلادهم.

يذكر أن اللاجئين السوريين قد هربوا من سوريا بسبب مخاوف من قمع النظام السوري الحالي لهم ولكن يبدو أن المفوضية العامة لشؤون اللاجئين قد وجدت أن نفس النظام قادر على حماية اللاجئين السوريين.

 

عودة بشار الأسد:

وتعكس تلك الزيارات الحديدة الوضع العالمي الجديد حيث نشرت صحيفة التايمز من فترة مقالا بعنوان عودة الأسد مرة أخرى الى النظام العالمي.

ويبدو ان النظام العالمي قد تململ من عدد اللاجئين السوريين في العالم والذي بلغ أكثر من 5 مليون لاجىء سوري عام 2021.

وجاء في المقال أن الدول الأوروبية والغربية قد قررت إعادة بشار الأسد مرة أخرى الى طاولة النظام العالمي بالتعامل معه وتقديم الخدمات الضرورية اللازمة من أجل ضمان عودة السوريين الى بلادهم.


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك