استمرت 8 ساعات.. مقتل 100 عنصر من حركة الشباب في عملية للجيش وسط الصومال حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

استمرت 8 ساعات.. مقتل 100 عنصر من حركة الشباب في عملية للجيش وسط الصومال

2022-11-04 16:11 | اخر تعديل : 2022-11-05 19:11


أعلنت وزارة الدفاع الصومالية اليوم الجمعة مقتل 100 عنصر من حركة الشباب المجاهدين في هجوم بري وجوي نفذه الجيش وسط البلاد.


أعلنت وزارة الدفاع الصومالية اليوم الجمعة مقتل 100 عنصر من حركة الشباب المجاهدين في هجوم بري وجوي نفذه الجيش وسط البلاد.
وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الله علي عانود -خلال مؤتمر صحفي- إن وحدات من القوات الخاصة في الجيش بالتعاون مع الحلفاء الدوليين والسكان المحليين شنت هجوما على مواقع للحركة في بلدة عيل هريري قرب إقليم هيران (وسط البلاد).
وأضاف أن الهجوم الذي أعقبته غارات جوية جاء بعد تلقي الوحدات الخاصة معلومات حول تجمع لمسلحي الحركة الذين يستعدون لشن هجمات ضد مواقع حكومية في عيل هريري؛ مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة استمرت نحو 8 ساعات.
وأفاد الناطق بأن بلدة "جرس مجن" شهدت هي الأخرى مواجهات عنيفة بعد أن نصبت القوات الحكومية كمينا لعناصر من حركة الشباب كانوا قادمين للدعم.
وأكد أن العمليات العسكرية ألحقت خسائر فادحة بمن وصفهم "بالإرهابيين"، وأدت إلى مقتل 100 منهم وإصابة عشرات، في حين لم يذكر إذا وقعت خسائر في صفوف الجيش.
وفي سياق متصل، أحبطت القوات الحكومية اليوم الجمعة هجوما انتحاريا في بلدة "مسجد علي جدود" بإقليم شبيلى الوسطى (جنوبي البلاد).
وقال قائد الفرقة 17 بالجيش الصومالي المقدم علي عبدلي لإذاعة "صوت الجيش" إن القوات تمكنت من إحباط هجوم انتحاري كان يخطط لاستهداف مركز عسكري؛ مما أدى إلى تفجير السيارة ومقتل الانتحاري على بعد أمتار من المركز.
يأتي هذا في وقت تواصل فيه القوات الحكومية بالتعاون مع مليشيات قبلية عمليات عسكرية ضد مقاتلي حركة الشباب، قتلت خلالها عشرات من عناصر الحركة واستعادت السيطرة على مناطق عديدة.
ويخوض الصومال منذ سنوات حربا ضد حركة الشباب المجاهدين التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا تنظيم القاعدة، وتبنت عمليات عديدة أودت بحياة المئات.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :