قتلى وجرحى بتفجير انتحاري استهدف معسكرا للجيش الصومالي حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

قتلى وجرحى بتفجير انتحاري استهدف معسكرا للجيش الصومالي

2022-11-06 00:11 | اخر تعديل : 2022-11-06 12:11


قتل عدد من الصوماليين بينهم عسكريون وجرح آخرون بتفجير انتحاري عند مدخل قاعدة عسكرية غربي العاصمة مقديشو، وذلك بعد أسبوع على مقتل 116 شخصا في انفجارين متزامنين.


قتل عدد من الصوماليين بينهم عسكريون وجرح آخرون بتفجير انتحاري عند مدخل قاعدة عسكرية غربي العاصمة مقديشو، وذلك بعد أسبوع على مقتل 116 شخصا في انفجارين متزامنين.
وقال مصدر أمني صومالي لوكالة الأناضول إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه أمس السبت عند مدخل القاعدة التي تتمتع بحراسة أمنية مشددة، بينما قال مسؤول عسكري صومالي لوكالة الأنباء الألمانية إن 11 مجندا بالجيش الصومالي قتلوا في الهجوم وأصيب 15 آخرون.
من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية أن التفجير الانتحاري تسبب في خسائر بين المدنيين، دون ذكر عددهم.
بينما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن حركة "الشباب" تبنت التفجير الانتحاري الذي وقع في معسكر "نعنع" للمجنّدين في الجيش. في حين لم يصدر أي بيان رسمي من الحكومة بشأن الهجوم.
ويأتي التفجير في وقت تواصل فيه القوات الحكومية بالتعاون مع مليشيات قبلية عمليات عسكرية ضد حركة الشباب، قتلت خلالها عشرات من عناصر الحركة واستعادت السيطرة على مناطق عديدة، وفق الإعلانات الرسمية.
وكانت وزارة الإعلام الصومالية قد أعلنت الجمعة أن الجيش قتل أكثر من 100 مقاتل من الحركة في عملية في ولاية هيرشابيل وسط البلاد.
يشار إلى أن حركة الشباب نفذت الأسبوع الماضي تفجيرين متزامنين استهدفا مقر وزارة التعليم بمقديشو، في اعتداء اعتُبر الأكثر دموية في البلاد منذ 5 سنوات.
ومنذ سنوات يخوض الصومال حربا ضد حركة الشباب المسلحة التي تأسست مطلع 2004، وتبنت العديد من العمليات التي أودت بحياة المئات.
واضطر مقاتلو الحركة إلى الانسحاب من العاصمة الصومالية عام 2011، إلا أن الحركة لا تزال تسيطر على أجزاء واسعة من الأرياف وتواصل شن هجمات دامية على أهداف مدنية وعسكرية وسياسية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :