تيار "ماغا" المؤيد لترامب: الديمقراطيون يتاجرون بالأطفال ويشربون دماءهم حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

تيار "ماغا" المؤيد لترامب: الديمقراطيون يتاجرون بالأطفال ويشربون دماءهم

2022-11-06 13:11 | اخر تعديل : 2022-11-06 16:11


انتشر تيار "ماغا" المؤيد للرئيس السابق دونالد ترامب في أوساط الأميركيين، وله تأثير كبير على الحزب الجمهوري.


انتشر تيار "ماغا" المؤيد للرئيس السابق دونالد ترامب في أوساط الأميركيين، وله تأثير كبير على الحزب الجمهوري.
وينفي هذا التيار وصمه بالعنصرية، ويقول أنصاره إنهم يريدون حياة أفضل للشعب، ويطالب بأن تكون أميركا هي الدولة العظمى.
وما يميز هذه الحركة الترامبية ليس فقط البعد الديني والمعيشي، وإنما إيمانها بنظرية المؤامرة، منها وجود مجلس حكم خفي يتحكم في مصائر الشعوب، وأن الديمقراطيين يتاجرون بالأطفال ويشربون دماءهم.
ومن بين المؤامرات التي يؤمن بها أنصار هذا التيار مزاعم تزوير الانتخابات الأخيرة التي أطاحت بالرئيس ترامب.
ودعا الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب إلى حشد ما سماها "موجة حمراء عملاقة" من الجمهوريين -في إشارة إلى لون حزبه- من أجل ضمان الفوز على الديمقراطيين في الانتخابات النصفية هذا الأسبوع.
وشن ترامب هجوما على الرئيس جو بايدن ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، متهما إدارته بالعمل على تدمير البلاد.
وسيطرت الاهتمامات الداخلية بشكل كبير على الحملات الانتخابية هذا العام.
وقد لمح زعيم الجمهوريين في مجلس النواب إلى أن المجلس قد يعارض تقديم المزيد من المساعدات إلى أوكرانيا في حربها ضد روسيا إذا نجح الحزب في انتزاع الأغلبية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
ورغم أن الرئيس يتمتع بصلاحيات دستورية واسعة في مجال السياسة الخارجية فإن الجمهوريين قادرون على عرقلة مساعيه الدبلوماسية بحجب التمويل في مجلس النواب أو رفض التصديق على أي معاهدات في مجلس الشيوخ إذا نجحوا في السيطرة على غرفتي الكونغرس.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :