أول تعليق من قديروف على الانسحاب الروسي من خيرسون حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

أول تعليق من قديروف على الانسحاب الروسي من خيرسون

2022-11-10 22:11 | اخر تعديل : 2022-11-11 06:11


وصف الرئيس الشيشاني رمضان قديروف اليوم الخميس انسحاب القوات الروسية من مدينة خيرسون جنوبي أوكرانيا والضفة اليمنى لنهر دنيبرو بأكملها، بأنه قرار صحيح.


وصف الرئيس الشيشاني رمضان قديروف اليوم الخميس انسحاب القوات الروسية من مدينة خيرسون جنوبي أوكرانيا والضفة اليمنى لنهر دنيبرو بأكملها، بأنه قرار صحيح.
وكتب قديروف في حسابه على قناة "تليغرام" أن القائد الجديد للقوات الروسية في أوكرانيا سيرغي سوروفيكين أنقذ بذلك آلاف الجنود من حصار بحكم الأمر الواقع.
وأضاف أن سوروفيكين "اتخذ قرارا صعبا، لكنه صحيح بين التضحيات عديمة المعنى من أجل الإعلانات الصاخبة وإنقاذ أرواح الجنود التي لا تقدر بثمن".
واعتبر أن القائد الروسي وضع قواته الآن في موقع إستراتيجي أكثر ملاءمة، وأنه لا يمكن الحديث عن تخلي روسيا عن هذه المدينة.
ورأى قديروف أن خيرسون منطقة صعبة لا يمكن فيها الحصول على إمداد مستقر ومنتظم من الذخيرة وتشكيل مؤخرة قوية للجيش، بيد أنه أظهر بعض الشكوى بقوله "لماذا لم يتم القيام بذلك في الأيام الأولى من العملية الخاصة".





وفي تطور مفاجئ أمس، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن القوات الروسية ستنسحب من الضفة الغربية لنهر دنيبرو، التي تشمل خيرسون، وهي العاصمة الإقليمية الوحيدة التي سيطرت عليها روسيا منذ الهجوم على أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي.
وبررت موسكو سحب قواتها من خيرسون بانقطاع الإمدادات، وبأن ذلك سيحمي العسكريين والمدنيين على حد سواء.
وفي سبتمبر/أيلول الماضي انتقد الرئيس الشيشاني خسارة روسيا مناطق إستراتيجية في خاركيف (شمال شرق)، متعهدا باستعادة جميع هذه المناطق التي استردتها القوات الأوكرانية خلال هجوم مضاد.
ويعد رئيس جمهورية الشيشان التابعة للاتحاد الروسي من أشد الداعمين للرئيس فلاديمير بوتين وللحرب التي تشنها روسيا في أوكرانيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي.
وكان قديروف قد أرسل مقاتلين لدعم القوات الروسية، وقد قتل العشرات منهم بنيران القوات الأوكرانية باعتراف السلطات الشيشانية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :