محامية ميلانيا ترامب الأوفر حظا للفوز بالرئاسة في سلوفينيا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

محامية ميلانيا ترامب الأوفر حظا للفوز بالرئاسة في سلوفينيا

2022-11-13 17:11 | اخر تعديل : 2022-11-13 20:11


يُتوقع أن تفضي الجولة الحاسمة في الانتخابات السلوفينية اليوم الأحد إلى تولي امرأة للمرة الأولى سدة رئاسة البلاد، وهي محامية على صلة بالسيدة الأميركية الأولى السابقة ميلانيا ترامب.


يُتوقع أن تفضي الجولة الحاسمة في الانتخابات السلوفينية اليوم الأحد إلى تولي امرأة للمرة الأولى سدة رئاسة البلاد، وهي محامية على صلة بالسيدة الأميركية الأولى السابقة ميلانيا ترامب.
وتخوض المحامية ناتاسا بيرتش موسار -المدعومة من حكومة "يسار الوسط"- الاستحقاق، في مواجهة وزير الخارجية السابق أنزه لوغار السياسي المخضرم، في البلاد البالغ عدد سكانها نحو مليوني نسمة.
وتشير آخر الاستطلاعات إلى أن بيرتش موسار ستحصد أكثر من 50% من الأصوات، في حين سينال منافسها ما بين 44 و49%.
واشتهرت بيرتس موسار بتمثيل مصالح السيدة الأولى للولايات المتحدة السابقة ميلانيا ترامب، المنحدرة من سلوفينيا، ومنع الشركات من تسويق منتجات تحمل اسمها.
وتقول بيرتش موسار -التي ترأست على مدى عقد هيئة حماية البيانات السلوفينية- إن فوزها سيجعل منها "صوت النساء" في سلوفينيا وخارجها.
وعلى الرغم من أن منصب الرئاسة في سلوفينيا فخري إلى حد بعيد، تعهدت الناشطة الحقوقية بالاضطلاع بدور "السلطة الأخلاقية".
ويخوض لوغار الانتخابات مرشحا مستقلا على أمل جذب الناخبين من جميع الأطراف، إلا أنه يُعد أحد أعمدة الحزب الديمقراطي السلوفيني (حزب رئيس الوزراء السابق يانيس يانشا الذي أطيح به بعد ولاية أثارت جدلا وتخللتها مظاهرات عدة). في حين تتعرض بيرتش موسار لانتقادات بسبب الأنشطة الاستثمارية المربحة لزوجها، خصوصا في ملاذات ضريبية.
ويرى محللون أن الإقبال الضعيف على الانتخابات من شأنه أن يرجح كفة لوغار، إلا أن الاستطلاعات تشير إلى أن نسبة المشاركة ستبلغ نحو 50%، مما يرجح كفة بيرتش موسار.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :