في يوم الطفل العالمي.. تقرير يوثق تعرض أطفال سوريا للانتهاكات منذ 2011 حقوق الصورة محفوظة لموقع www.sy-24.com

في يوم الطفل العالمي.. تقرير يوثق تعرض أطفال سوريا للانتهاكات منذ 2011

2022-11-20 13:11 | اخر تعديل : 2022-11-28 12:11


في يوم الطفل العالمي.. تقرير يوثق تعرض أطفال سوريا للانتهاكات منذ 2011


أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، تقريراً حول الانتهكات التي تعرض لها الأطفال على يد النظام السوري وأطراف النزاع الأخرى في سوريا.

جاء التقرير الذي اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل، الذي يصادف 20 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

ووثقت الشبكة في تقريرها مقتل 29894 طفلاً على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا منذ آذار/ 2011.

وأوضحت أن من بينهم 22954 قتلوا على يد قوات النظام السوري، و2046 على يد القوات الروسية، و958 على يد تنظيم “داعش”، و74 على يد “هيئة تحرير الشام”.

وأضافَ التقرير أن “قوات سوريا الديمقراطية” قتلت 243 طفلاً، فيما قتلت جميع فصائل المعارضة المسلحة 1003 طفلاً، في حين قتل 925 طفلاً إثرَ هجمات لقوات التحالف الدولي، و1691 طفلاً قتلوا على يد جهات أخرى.

وذكر التقرير أن ما لا يقل عن 5162 طفلاً لا يزالون قيد الاعتقال/ الاحتجاز أو الاختفاء القسري على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا.

وتابع التقرير أن من بينهم  3684 على يد قوات النظام السوري، و46 على يد هيئة تحرير الشام، و752 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و361 على يد جميع فصائل المعارضة المسلحة.

وبيّن أن 319 طفلاً منهم، كان قد اعتقلهم تنظيم “داعش” قبل انحساره ولا يزالون قيد الاختفاء القسري حتى 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2022.

وحسب التقرير، فإن قوات النظام السوري مارست العنف الجنسي تجاه الأطفال بعدة أنماط، وأشار إلى ما لذلك من تداعيات جسدية ونفسية طويلة الأمد على الأطفال الضحايا، وسجل في المدة التي يغطيها ما لا يقل عن 539 حادثة عنف جنسي لأطفال.

وأفاد التقرير بأن قوات النظام السوري الأطفال ضمن عمليات التجنيد منذ وقت مبكر عقب اندلاع الحراك الشعبي، كما سهَّل النظام السوري عمليات تجنيد الأطفال في صفوف الميليشيات الأجنبية ولم يقم بأية تحقيقات أو مساءلة عنها. 

وتسبَّبت عمليات تجنيد الأطفال من قبل قوات النظام في مقتل ما لا يقل عن 67 طفلاً في ميادين القتال حتى 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2022. 

وقدَّر التقرير أن هناك ما لا يقل عن 1425 طفلاً مجنداً حالياً ضمن قوات النظام السوري. إضافةً إلى ما لا يقل عن 86 طفلاً تم تجنيدهم ضمن ميليشيات إيرانية أو مدعومة من قبل إيران، قتل منهم 24 طفلاً في أثناء اشتراكهم في الأعمال القتالية.

وجاء في التقرير أيضاً أن هجمات القوات الروسية بالذخائر العنقودية تحديداً قد تسبَّبت في مقتل 67 طفلاً منذ تدخلها العسكري في سوريا في 30/ أيلول/ 2015، كما تسبَّبت عملياتها العسكرية في تضرر ما لا يقل عن 221 مدرسة.

وشدَّد التقرير على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة قانونياً وسياسياً ومالياً بحق النظام السوري وحلفائه، وبحق جميع مرتكبي الانتهاكات في النزاع السوري للضغط عليهم للالتزام باحترام حقوق الأطفال، والوفاء بالالتزام بالتبرعات المالية التي تم التعهد بها.

المصدر : www.sy-24.com



الأكثر مشاهدة :