إيران تستهدف معارضين في كردستان العراق وبغداد تدين الهجمات وتعتبرها خرقا لسيادتها حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

إيران تستهدف معارضين في كردستان العراق وبغداد تدين الهجمات وتعتبرها خرقا لسيادتها

2022-11-21 18:11 | اخر تعديل : 2022-11-21 21:11


نفذ الحرس الثوري الإيراني ضربات صاروخية وغارات بطائرات مسيرة ضد مقار تابعة لأحزاب إيرانية معارضة داخل إقليم كردستان العراق، فيما قالت بغداد إن هذه الهجمات خرق لسيادتها.


نفذ الحرس الثوري الإيراني ضربات صاروخية وغارات بطائرات مسيرة ضد مقار تابعة لأحزاب إيرانية معارضة داخل إقليم كردستان العراق، فيما قالت بغداد إن هذه الهجمات خرق لسيادتها.
وقال بيان باسم الحرس الثوري إن ضرباته ألحقت أضرارا كبيرة بمن سماهم "الإرهابيين التابعين للاستكبار العالمي في كردستان العراق".
وفي خبر عاجل، قال نائب قائد الحرس الثوري، "حذرنا بغداد وأربيل بأننا سنضرب داخل الأراضي العراقية مجموعات تستهدف الشعب الإيراني"، مضيفا أنه "على العراق إخراج المجموعات المعادية لنا والمدعومة من واشنطن وتل أبيب من أراضيه".
وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت في وقت سابق أن 4 صواريخ سقطت فجر اليوم الاثنين على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في محافظة أربيل، بالتزامن مع تعرض مقار حزب "كوملة" قرب السليمانية لهجمات بطائرات مسيرة مفخخة.
وأفادت مراسلة الجزيرة في كردستان العراق بأن صفارات الإنذار دوت في القنصلية الأميركية بأربيل تزامنا مع القصف الإيراني على المواقع الكردية المعارضة.
وفي طهران، دعا المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حكومتي بغداد وأربيل إلى تحمل مسؤولياتهما تجاه ما سماه "حق إيران في ضمان أمنها على الحدود مع العراق". وقال إنه "يتعين على أربيل ألا تسمح لجماعات انفصالية بتصدير السلاح إلى مثيري الشغب والإرهابيين داخل إيران لزعزعة استقرارها"، حسب تعبيره.
من جانبها، قالت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين إن بغداد ترفض بشكل قاطع الهجوم الإيراني على إقليم كردستان، معتبرة الهجمات الإيرانية والتركية المتكررة على الإقليم خرقا للسيادة العراقية.
وفي سياق مواز، أعلن مقر "حمزة" العسكري التابع للقوات البرية في الحرس الثوري الإيراني تعزيز قواته في شمال غربي البلاد لمواجهة ما وصفها بـ"عوامل زعزعة الاستقرار عقب تحركات لجماعات إرهابية انفصالية معادية داخل الحدود الإيرانية"، حسب تعبيره.
وأضاف في بيان أن أمن إيران ومواطنيها خط أحمر، محذرا من سماهم "العناصر الإرهابية المرتزقة للاستكبار العالمي" بأنه سيتصدى بحزم لأي محاولة لزعزعة أمن البلاد.
من جهتها، أدانت القيادة الوسطى الأميركية الضربات الصاروخية الإيرانية والهجوم بالطائرات المسيرة على مناطق بإقليم كردستان العراق.
وقال قائد القيادة الوسطى الجنرال مايكل كوريلا إن الهجمات الإيرانية -التي وصفها بالعشوائية وغير القانونية- تعرض المدنيين للخطر وتنتهك السيادة العراقية.
وأضاف كوريلا أن الهجمات الإيرانية تعرض للخطر أيضا أمن واستقرار العراق والشرق الأوسط.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :