لا تحذير من تسونامي بعد زلزالين قبالة جزر سليمان وارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

لا تحذير من تسونامي بعد زلزالين قبالة جزر سليمان وارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا

2022-11-22 13:11 | اخر تعديل : 2022-11-22 15:11


أعلنت السلطات في جزر سليمان عدم صدور أي تحذير من أمواج مد عاتية (تسونامي) وذلك بعد زلزالين قويين اليوم الثلاثاء، في الأثناء ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب جزيرة جاوا الإندونيسية إلى 252 قتيلا ومئات الإصابات.


أعلنت السلطات في جزر سليمان عدم صدور أي تحذير من أمواج مد عاتية (تسونامي) وذلك بعد زلزالين قويين اليوم الثلاثاء، في الأثناء ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب جزيرة جاوا الإندونيسية إلى 252 قتيلا ومئات الإصابات.
وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن زلزالا بقوة 7 درجات، على مقياس ريختر، ضرب جزر سليمان اليوم.
كما ذكرت الهيئة الأميركية أن الزلزال الأول وقع على عمق 15 كيلومترا، وعلى بعد حوالي 16 كيلومترا جنوب غربي منطقة مالانغو.
ووقع زلزال آخر شدته 6 درجات على مقياس ريختر في منطقة قريبة، بعد حوالي 30 دقيقة.
وقد تسبب الزلزالان في وقوع أضرار بمبنى السفارة الأسترالية والمطار، وانقطاع الكهرباء في العاصمة هونيارا.
وقال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز "لا يوجد أي إصابات معروفة، لكن سقف ملحق المفوضية السامية انهار مما يشير إلى أضرار محتملة في أنحاء المدينة".
من جانبه، صرّح موظف بشركة خطوط طيران جزر سليمان -لوكالة رويترز- بأن سقف مطار هونيارا الدولي تعرض لأضرار ولكن المبنى سليم.
أما في إندونيسيا، فأعلنت السلطات في بلدة سيانجور اليوم ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال وقع أمس إلى 252 قتيلا.
وقال مسؤول إندونيسي إن أطفالا لقوا حتفهم عندما انهارت مدارسهم وكانوا بين قتلى الزلزال الذي دمر البلدة الواقعة بإقليم جاوا الغربية، ويسابق رجال الإنقاذ الزمن للوصول إلى المحاصرين تحت الأنقاض.
وأفادت الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية وعلوم المناخ بأن مركز الزلزال -الذي بلغت قوته 5.6 درجات على مقياس ريختر- كان جزيرة جاوا الغربية على عمق 10 كيلومترات، مما يعني أنه ليس هناك ما يدعو للقلق من وقوع موجات مد عاتية.
وعام 2004، تسبب زلزال قوته 9.1 درجات على مقياس ريختر قبالة جزيرة سومطرة شمال إندونيسيا بحدوث موجات مد عاتية ضربت 14 دولة، مما أسفر عن مقتل 226 ألف شخص على طول ساحل المحيط الهندي، أكثر من نصفهم في إندونيسيا.
وتقع إندونيسيا -التي تضم أكثر من 17 ألف جزيرة- على ما يعرف بحزام النار في المحيط الهادي، حيث يؤدي تصادم الصفائح التكتونية الحاملة للقشرة الأرضية إلى هزات ونشاط بركاني كبير.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :