مطلب حقوقي لوكالة "أونروا" بحشد التمويل لترميم منازل مخيمات لبنان حقوق الصورة محفوظة لموقع refugeesps.net

مطلب حقوقي لوكالة "أونروا" بحشد التمويل لترميم منازل مخيمات لبنان

2022-11-23 13:11 | اخر تعديل : 2022-11-26 20:11


مطلب حقوقي لوكالة "أونروا" بحشد التمويل لترميم منازل مخيمات لبنان


 

دعت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان " شاهد" وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" للعمل من أجل حشد التمويل الضروري لترميم المنازل الآيلة للسقوط في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

جاء ذلك في بيان لـ "شاهد" اليوم الأربعاء 23 تشرين الثاني/ فبراير، حذرت فيه من خطورة وقف عمليات الترميم، في ظل التقارير والدراسات الميدانية من داخل المخيمات، والتي تشير إلى "وجود الآلاف من طلبات ترميم وإعادة تأهيل المنازل مقدمة من اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية في لبنان إلى إدارات الأونروا المختصة، مع غياب الوعود بترميمها في الأيام القريبة القادمة، ورفع الخطر المحدق بحياة هذه العائلات. "

وأكدت "شاهد" على انعدام قدرة المئات من العائلات الفلسطينية في لبنان على ترميم وتأهيل منازلها بسبب الارتفاع الكبير في أسعار مواد البناء وزيادة نسبة الفقر والبطالة بشكل واسع في أوساطهم.

وقالت المنظمة الحقوقية إنّ القلق بات جزء من حياة اللاجئين وخبزهم اليومي على أطفالهم خشية وقوع منازلهم فوق رؤوسهم وحلول كوارث مفاجئة لا يستطيعون تحمل تبعاتها. وذكّرت بحوادث حصلت مؤخراً لسقوط أسقف منازل أدّت إلى وقوع إصابات.

ودعت "شاهد" السلطات اللبنانية للتخفيف من قيودها المفروضة على إدخال مواد البناء إلى المخيمات للتخفيف من مخاطر انهدام المنازل المتقادمة، وإعادة النظر في قانون التملك من قبل السلطات اللبنانية بخصوص اللاجئين الفلسطينيين في لبنان تخفيفا من اكتظاظ هذه المخيمات.

وأشارت "شاهد" إلى عدم صوابية قرار وكالة "أونروا" والقاضي بتوقيف عشرات المهندسين من اللاجئين الفلسطينيين عن العمل في نهاية العام 2022 بمبرر عدم وجود تمويل لمشاريع إعمار أو تأهيل المنازل او البنى التحتية في المخيمات.

يأتي ذلك، في وقت ترتفع فيه التحذيرات، من مغبة حدوث كوارث واسعة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، جراء تقادم المنازل ومخاطر انهيارها.

وكان مصدر في القسم الهندسي لوكالة "أونروا" في لبنان قد كشف لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ 98 منزلاً من منازل مخيّم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين في بيروت، مهددة بالسقوط وتحتاج إلى ترميم عاجل وفق تقارير مسح هندسي لدى الوكالة.

وحذّر المصدر، من مغبة استمرار تأجيل البت في الكثير من طلبات الترميم وتأخر تحرك الوكالة، وهو ما قد يؤدي إلى وقوع كوارث في بعض المنازل، التي تحتاج وفق نتائج المسج إلى تدعيم لأساساتها وأسقفها.

يذكر، أنّ نحو 7 آلاف بيتٍ في كلّ مخيمات لبنان بحاجة إلى ترميم وفق الاحصائيات الاخيرة التي أجرتها "أونروا" حسبما أفادت المتحدثة باسم الوكالة هدى السمرا لبوابة اللاجئين الفلسطينيين في وقت سابق، مرجعة التأخر في الترميم لعدم توفّر التمويل الذي يجب أن تقدمه الدول المانحة لمشاريع الترميم، ولا تغطيه الموازنة العامّة للوكالة.

 

 

 

المصدر : refugeesps.net



الأكثر مشاهدة :