كوريا الشمالية تصف رئيس جارتها الجنوبية بـ "الغبي" وتقول إن فرض عقوبات يؤجج العداء حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

كوريا الشمالية تصف رئيس جارتها الجنوبية بـ "الغبي" وتقول إن فرض عقوبات يؤجج العداء

2022-11-24 08:11 | اخر تعديل : 2022-11-24 09:11


نددت كوريا الشمالية، اليوم الخميس، بمساعي جارتها الجنوبية لفرض عقوبات إضافية عليها بعد إطلاق بيونغ يونغ صواريخ، ووصفت الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول وإدارته بـ "الأغبياء" الذين يرددون دون وعي ما تقوله الولايات المتحدة.


نددت كوريا الشمالية، اليوم الخميس، بمساعي جارتها الجنوبية لفرض عقوبات إضافية عليها بعد إطلاق بيونغ يونغ صواريخ، ووصفت الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول وإدارته بـ "الأغبياء" الذين يرددون دون وعي ما تقوله الولايات المتحدة.
ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية هذه التصريحات عن كيم يو جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والتي حذرت في بيان من أن فرض سول عقوبات سيزيد من "عداء وغضب" كوريا الشمالية.
وكانت الخارجية الكورية الجنوبية قالت أول أمس إنها بصدد مراجعة فرض عقوبات على جارتها الشمالية، ومنها قطاع الإنترنت، إذا مضت قدما في إجراء تجربة نووية. وتقول سول إن جارتها تستعد لإجراء تجربة نووية ستكون السابعة.
وأجرت كوريا الشمالية عددا غير مسبوق من تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية هذا العام. وتقول واشنطن منذ شهور إن بيونغ يانغ قد تجري تجربة على قنبلة نووية أي وقت، وذلك للمرة الأولى منذ 2017.
وقالت شقيقة زعيم كوريا الشمالية "إذا اعتقدوا أنهم يستطيعون الهروب من الوضع الخطير الحالي من خلال العقوبات، فلا بد أنهم أغبياء حقا لأنهم لا يعرفون كيف يعيشون في سلام وراحة".





وأصدرت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية، التي تتعامل مع الشؤون بين الكوريتين، بيانا بشأن التعليقات "المؤسفة" التي تستهدف رئيس البلاد، وقالت إن بيونغ يونغ "تحاول إلقاء اللوم علينا.. في وقت يرجع فيه التوتر الحالي في شبه الجزيرة الكورية إلى الاستفزازات الصاروخية المتكررة من قبل كوريا الشمالية".
وكانت كيم قد انتقدت قبل يومين مجلس الأمن الدولي، متهمة إياه باعتماد سياسة الكيل بمكيالين، وذلك بعدما ندد المجلس الاثنين الماضي بإطلاق بيونغ يونغ صاروخا باليستيا عابرا للقارات الجمعة الماضية.
ورغم دعم كل من الصين وروسيا لعقوبات أممية أكثر صرامة بعد التجربة الكورية الشمالية النووية الأخيرة عام 2017، فقد استخدمتا في مايو/أيار الماضي حقهما في النقض بمجلس الأمن لإحباط مسعى بقيادة واشنطن لفرض مزيد من العقوبات الأممية على بيونغ يونغ ردا على العمليات المتكررة لإطلاق الصواريخ.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :