إعلان "مهم" مرتقب لبوتين وأوكرانيا تقصف أهدافا داخل روسيا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

إعلان "مهم" مرتقب لبوتين وأوكرانيا تقصف أهدافا داخل روسيا

2022-12-18 16:12 | اخر تعديل : 2022-12-18 17:12


ذكرت وسائل إعلام رسمية روسية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيصدر "إعلانا مهما"، في اجتماع وزارة الدفاع الأسبوع المقبل، في حين أعلنت روسيا مقتل شخص وإصابة آخرين في قصف أوكراني استهدف إحدى مقاطعاتها المحاذية لأوكرانيا غرب البلاد.


ذكرت وسائل إعلام رسمية روسية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيصدر "إعلانا مهما"، في اجتماع وزارة الدفاع الأسبوع المقبل، في حين أعلنت روسيا مقتل شخص وإصابة آخرين في قصف أوكراني استهدف إحدى مقاطعاتها المحاذية لأوكرانيا غرب البلاد.
وقال بافيل ساروبين، مقدم برنامج "موسكو-الكرملين-بوتين" لشبكة الإذاعة والتلفزيون الروسية "دبليو جي تي آر كيه" (WGTRK) اليوم الأحد "إننا ننتظر تصريحات مهمة". وطبقا للبرنامج، سيرأس بوتين اجتماعا موسعا سنويا لوزارة الدفاع.
ولم يعرف بعد موعد الاجتماع على وجه الدقة، غير أنه من المتوقع أن يتوجه بوتين إلى مينسك غدا الاثنين لإجراء محادثات مع رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو.
وفي اجتماع حكومي الأسبوع الماضي، طلب بوتين بالفعل تعديل خطط التسلح. ويعتقد أنه من الممكن أن يستمر في دفع تحويل اقتصاده الخاص إلى اقتصاد حرب.
وبسبب الصعوبات المستمرة في الحرب، تجنب بوتين بشكل كبير الموضوع في الأسابيع الأخيرة، وألغى أيضا مؤتمره الصحفي السنوي التقليدي، قبل فترة قصيرة من أعياد الميلاد.
وفي تطور ميداني لافت، قال فياتشيسلاف غلادكوف حاكم مقاطعة بيلغورود الروسية إن شخصا قُتل وأصيب آخر بجروح جراء استهداف أوكراني لمزرعة للدواجن في المقاطعة، مضيفا أن أنظمة الدفاع الجوي تعترض أهدافا في المقاطعة.
كما أكد حاكم المقاطعة الحدودية مع أوكرانيا إصابة 4 مدنيين بجروح جراء القصف الأوكراني، كما أشار الحاكم إلى أن القصف تسبب في أضرار مادية لـ14 بناية سكنية و9 سيارات.
وبيلغورود واحدة من العديد من المناطق جنوب روسيا التي تعرضت فيها أهداف مثل مستودعات الوقود والذخيرة للقصف منذ بدء ما تصفه روسيا بأنه "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.
في غضون ذلك، زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مواقع تمركز القوات الروسية في أوكرانيا.
وقالت وزارة الدفاع الروسية على قناتها على تطبيق تليغرام "توجه رئيس الهيئة العسكرية الروسية إلى مناطق تمركز أفراد القوات المسلحة، وزار مواقع تمركز الوحدات الروسية على الخط الأمامي في منطقة العملية العسكرية الخاصة".
وقد تم نشر الخبر مصحوبا بمقطع فيديو يظهر شويغو على متن مروحية. وأضاف البيان على تطبيق تليغرام أن شويغو استمع لتقارير القادة، وتحدث مع الجنود. كما قدم لهم الشكر على " أدائهم للخدمة بصورة مثالية".
Russian MoD reported that minister Sergey Shoigu inspected frontline positions of ?? units and flew above ?? troop deployment areas.
All points that it's a fake.
View from his helicopter's window. Middle of December, the grass is green in the "special military operation" zone. pic.twitter.com/cRECvpcHUf
— Anton Gerashchenko (@Gerashchenko_en) December 18, 2022

من جانبها، أعلنت أوكرانيا أن قواتها المسلحة قتلت منذ بدء الحرب حوالي 98 ألفا و280 جنديا روسيا.
جاء ذلك في بيان أصدرته هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، في صفحتها على فيسبوك وأوردته وكالة الأنباء الأوكرانية "يوكرينفورم" اليوم الأحد.





ومنذ بدء الحرب، يعلن كل من الطرفين الروسي والأوكراني إحصائيات لخسائر الطرف الآخر، إلا أن كلا منهما لا يقر بإحصائية الطرف الآخر رغم اعترافهما بسقوط خسائر خلال المعارك.
وفي آخر تطورات عزم واشنطن تزويد كييف بصواريخ الدفاع الجوي باتريوت، قال السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف، إن إرسال واشنطن منظومات صواريخ من نوع باتريوت "أرض جو" إلى أوكرانيا قد تكون له عواقب لا يمكن التنبؤ بها.
وأكد أنتونوف أن الولايات المتحدة تسترشد في علاقاتها مع روسيا بالرغبة المستمرة في إثبات نفسها وكأن أشباح الحرب الباردة لا تزال تجوب أروقة واشنطن، وفق تعبيره.
وتساءل أنتونوف في حديث لمجلة "نيوزويك" (Newsweek) الأميركية عن سبب سعي واشنطن لإقامة منطقة مضطربة قرب الحدود الروسية، معربا عن اعتقاده أن هناك ما سماها "رغبة في التفرد تسري في دماء الولايات المتحدة"، وفق تعبيره.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :