بوتين يدعو الاستخبارات لتكثيف جهودها ضد "الخونة والجواسيس" وواشنطن تتوعد بيلاروسيا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

بوتين يدعو الاستخبارات لتكثيف جهودها ضد "الخونة والجواسيس" وواشنطن تتوعد بيلاروسيا

2022-12-20 02:12 | اخر تعديل : 2022-12-20 08:12


أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتشديد إجراءات تأمين الحدود، كما دعا أجهزة الاستخبارات في بلاده إلى تعزيز جهودها للكشف عن "الخونة والجواسيس"، وتعهد بالدفاع عن الأراضي التي ضمتها بلاده من أوكرانيا في سبتمبر/أيلول الماضي.


أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتشديد إجراءات تأمين الحدود، كما دعا أجهزة الاستخبارات في بلاده إلى تعزيز جهودها للكشف عن "الخونة والجواسيس"، وتعهد بالدفاع عن الأراضي التي ضمتها بلاده من أوكرانيا في سبتمبر/أيلول الماضي.
وقال بوتين في كلمة ألقاها خلال "يوم الأجهزة الأمنية" -الذي يحتفل به على نطاق واسع في روسيا- إن على أجهزة الاستخبارات أن تكثف جهودها لإحباط عمليات الاستخبارات الأجنبية، والكشف سريعا عن "الخونة والجواسيس والمخربين".
ودعا الرئيس الروسي أيضا إلى تشديد أمن الحدود، قائلا إن "أي محاولات لخرقها يجب إحباطها بسرعة وفاعلية باستخدام كل القوى والوسائل المتاحة تحت تصرفنا".
ووعد بوتين بحماية سكان المقاطعات الأوكرانية التي ضمتها روسيا، وقال إن موسكو ستزودهم بالمزيد من "العتاد والأسلحة الحديثة".
وجاءت كلمة الرئيس الروسي بعد ساعات من محادثات أجراها مع رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو أمس الاثنين، في أول زيارة لبوتين إلى مينسك منذ عام 2019.
وأكد بوتين أنه بحث إنشاء مجال دفاعي موحد بين موسكو ومينسك، لكن الكرملين نفى أن يكون الهدف من وراء الزيارة إشراك بيلاروسيا في ما تسميها موسكو العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.
وقال الرئيس الروسي "ناقشنا بالتفصيل قضايا إنشاء مجال دفاعي موحد وضمان أمن دولة الاتحاد"، مضيفا أن الجانبين اتفقا على "تنفيذ عمليات تسليم متبادلة للأسلحة المطلوبة، والمشاركة في إنتاج معدات عسكرية جديدة، ومواصلة التدريبات العسكرية المشتركة".





وأشار بوتين إلى أن "هذا الشكل من التعاون ليس اختراعنا، الولايات المتحدة تقوم بأنشطة مماثلة مع حلفائها داخل كتلة الناتو منذ عقود".
من جهته، أكد الرئيس البيلاروسي نشر منظومات صواريخ "إس-400″ (S-400) و"إسكندر" روسية الصنع على أراضي بلاده.
وقال لوكاشينكو في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين "لا يمكننا ضمان أمننا العسكري دون مساعدة روسيا، انطلاقا من الوضع الحالي على طول الحدود ناقشنا بعض التفاصيل المهمة للتعاون في مجال الأمن العسكري".
في المقابل، حذر المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس بيلاروسيا من مغبة تقديم الدعم لروسيا في الحرب الدائرة بأوكرانيا.
وقال برايس "ما أقلقنا دائما أنه على الرغم مما نسمعه من بوتين ولوكاشينكو ونظامه فإن الرئيس الروسي تمكن من استخدام بيلاروسيا نقطة انطلاق لحربه الوحشية ضد أوكرانيا".
وأضاف "سنراقب عن كثب ما إذا كانت بيلاروسيا تقدم دعما إضافيا لحرب بوتين، وإذا حدث ذلك فسنرد بشكل مناسب عبر إجراءات إضافية لمحاسبة نظام لوكاشينكو".


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :