“مخلوف” يبشر السوريين بحدث كبير سيبهرهم في 2023! حقوق الصورة محفوظة لموقع www.sy-24.com

“مخلوف” يبشر السوريين بحدث كبير سيبهرهم في 2023!

2022-12-20 14:12 | اخر تعديل : 2023-01-11 12:01


“مخلوف” يبشر السوريين بحدث كبير سيبهرهم في 2023!


خرج “رامي مخلوف” ابن خال رأس النظام للسوري بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، بمنشور يحمل الكثير من الوعود من أبرزها أن هناك “حدث كبير” سيبهر السوريين القاطنين في مناطق النظام خلال العام القادم 2023..

 

واستهل مخلوف منشوره على صفحته في فيسبوك قائلاً “سلام الله عليكم يا أخوتي وأحبائي، سلام الله على من عانى وصبر، سلام الله على من حمد وشكر، سلام الله على شهيد ضحى في سبيل بلده، سلام الله على طفل بكى من جوعه، سلام الله على أم حضنت ولدها من برده، سلام الله على أب عانى بتأمين قوت أولاده، سلام الله عليك يا وطني الحبيب الجريح”.

 

وأضاف “أستحلفكم بالله يا ناسي وأهلي بالصبر الصبر، وأن لا تسمحوا لأحد أن يعبث باستقرار بلدكم وخصوصاً في ظل هذه الظروف المعيشية القاسية”.

 

وتابع “صدقوني الفوضى ستزيد الوضع سوءاً ولن ترحم أحد، فأرجوكم دعونا نحافظ على ما تبقى من بلدنا ونرفض كل أشكال الفوضى، فوالله وبالله والذي لا نرجوا سواه الفرج بات أقرب من القريب بقوة من قرب القريب وبعد البعيد، فاطمئنوا الحلول قادمة بقوة الله ليست سحرية لكنها مرضية برضى الله”.

 

وزعم قائلاً “نحن على مسافة قريبة جداً من حل شامل وبقيت خطوة واحدة فقط هي صعبة ومخيفة لذات القلوب الضعيفة لكنها قصيرة المدة، ولن تتعدا بضعة أسابيع (والله أعلم) وبعدها ينتج حدث كبير سيتكلم عنه العالم بأسره”.

 

ولفت إلى أن هذا الحدث “سيبهر السوريين من شدة عظمته، ثم يليه انفراجات عجيبة متتالية وتبدأ المساعدات تتدفق على سورية والسوريين من كل أرجاء الأرض، يرافقها أصوات دولية تنادي بإيقاف معاناة السوريين”.

 

ورأى أن “العقوبات سترفع، ويعود المهجرين، وتُعاد العلاقات الدبلوماسية العربية والإقليمية والدولية، ويُغلق الملف السوري بسلام.”.

 

وادّعى أنه “من عِلم الأرقام سنة 2023 توافق حروف أسماء معينة تتقاطع في هذه السنة الفردية التي فيها أفول أسماء وظهور أسماء وكلها قيمتها العددية 23”.

 

وزاد بالقول إن “الأيام القادمة كفيلة أن تظهر مضمون هذا الكلام، فسنة 2023 هي سنة سوريا بامتياز (والله أعلم)، ولننتظر الأسابيع القليلة القادمة هل ستتوافق مع هذه الحسابات أم لا؟ وهل رؤيتنا للأحداث صادقة أم هي أضغاث أحلام؟ “.

 

وختم قائلا “فاصبروا يا أخوتي فرحمة الله قادمة بإذن الله وقد بقي القليل لنرى فرج عظيم، فلا تقنطوا من رحمته فهو الوحيد القادر على أن يغير من حال إلى حال”.

 

وبين الفترة والأخرى يخرج “مخلوف” على صفحته العامة في “فيسبوك” لينشر ما يثير الجدل والتهكم والسخرية في آن واحد، خاصة بعد الضغوط التي تعرض لها من رأس النظام وقواته الأمنية.

ويتزامن ما تحدث به “مخلوف” مع أوضاع اقتصادية ومعيشية متردية في مناطق سيطرة النظام السوري، وسط الأصوات التي تتعالى مطالبة النظام وحكومته بالحلول، في حين أكدت مصادر مطلعة لمنصة SY24 أن “الأزمة مفتعلة”.

المصدر : www.sy-24.com



الأكثر مشاهدة :