في مؤتمره العسكري الكبير.. بوتين يكشف عن إستراتيجية الجيش الروسي الجديدة حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

في مؤتمره العسكري الكبير.. بوتين يكشف عن إستراتيجية الجيش الروسي الجديدة

2022-12-21 15:12 | اخر تعديل : 2022-12-21 17:12


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تعمل على تطوير أسلحة فرط صوتية لا مثيل لها على مستوى العالم، وتعهد بتحقيق أهداف بتطوير قدرات بلاده النووية، وتحقيق أهداف العمليات العسكرية في أوكرانيا.


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تعمل على تطوير أسلحة فرط صوتية لا مثيل لها على مستوى العالم، وتعهد بتحقيق أهداف بتطوير قدرات بلاده النووية، وتحقيق أهداف العمليات العسكرية في أوكرانيا.
وقال بوتين في كلمة أمام قادة الدفاع في موسكو، اليوم الأربعاء، وحضرها الآلاف من العسكريين عبر تقنية الفيديو، إنه لا حدود مالية لما ستقدمه الحكومة للقوات المسلحة، مشيرا إلى اقتراب دخول صواريخ "سارمات" المعروفة بالشيطان العابرة للقارات في خدمة الجيش الروسي.
ووعد الرئيس الروسي بمنح قواته المسلحة كل ما يطلبونه لدعم الحملة العسكرية في أوكرانيا.
وأضاف بوتين أن على روسيا الانتباه لأهمية الطائرات المسيرة في الصراع المستمر منذ 10 أشهر في أوكرانيا، قائلا إن قذائف سارمات الروسية الأسرع من الصوت، التي يطلق عليها "الشيطان 2″، ستكون جاهزة للانتشار في المستقبل القريب.
وأكد مواصلة بلاده تطوير قدراتها العسكرية بما في ذلك النووية، وأشار إلى أن صواريخ "تسيركون" الفرط صوتية تدخل الخدمة بالجيش الروسي أول يناير/ كانون الثاني المقبل.
وفي السياق، تعهد الرئيس الروسي بالمحافظة على توازن الردع النووي، الذي وصفه بأنه أساس الاستقرار في العالم، وبمواصلة دعم القدرات النووية الروسية، وزيادة القوة الإستراتيجية بجميع الأسلحة الحديثة، مثل صواريخ سارمات وتسيركون، التي قال إنه لا مثيل لها في العالم.
واتهم بوتين حلف شمال الأطلسي (الناتو) باستخدام قدراته كاملة ضد روسيا، قائلا إن منافسي روسيا الإستراتيجيين لهم هدف تاريخي هو إضعاف روسيا وتفتيتها، بحسب تعبيره.
وقال إن القدرات العسكرية للجيش الروسي تتزايد مع مرور الوقت، مضيفا أن الجيش الروسي سيحقق أهدافه رغم ما وصفها بالأعمال العدائية ضد روسيا من أغلب دول حلف الناتو.
كما أكد أنهم سيقومون بكل ما هو ضروري لزيادة قدراتهم العسكرية خلال ما وصفها بالعملية الخاصة في أوكرانيا، وقال "يجب الاستفادة من خبرة قواتنا العسكرية التي عملت في سوريا".
وأشار الرئيس الروسي كذلك إلى أن لدى بلاده "خبرة جيدة في تصنيع غواصات مسيرة ويجب أن نعمل على توسيع القدرات لمعدات الضربات الاستباقية"، وقال "سنزود قواتنا الإستراتيجية بجميع أصناف الأسلحة الحديثة".
وفيما يتعلق بالحرب الدائرة في أوكرانيا، تعهد الرئيس الروسي بأن تحقق بلاده جميع أهدافها العسكرية في جارتها الغربية.
واعتبر أن النزاع في أوكرانيا مأساة للشعبين الروسي والأوكراني، ليس بسبب روسيا وإنما بسبب سياسة الدول الأخرى، وفق تعبيره.
وبشأن عمليات التجنيد التي أمر بها في وقت سابق، قال إن 150 ألف جندي ممن خضعوا للتعبئة الجزئية يُعتبرون احتياطا كافيا للحرب في أوكرانيا.
وتعليقا على تصريحات الرئيس الروسي، قال البيت الأبيض إن بوتين لم يظهر أي اهتمام لإيجاد طريق لإنهاء الحرب على أوكرانيا.
وأضاف البيت الأبيض أن من الواضح أن الحرب في أوكرانيا دخلت مرحلة جديدة مع دخول الشتاء وتصعيد روسيا هجماتها.
وعقب كلمة الرئيس الروسي الافتتاحية، صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بأن روسيا تقاتل في أوكرانيا ما وصفها "بقوات الغرب المتضافرة"، بسبب دعمها المالي وشحنات الأسلحة إلى كييف.
وقال وزير الدفاع الروسي إن بلاده ستواصل عمليتها العسكرية في أوكرانيا عام 2023 حتى تحقيق جميع أهدافها، مشيرا إلى أنها ستبني قاعدتين بحريتين في ميناءي برديانسك وماريوبول الأوكرانيين اللذين تسيطر عليهما القوات الروسية.
وذكر شويغو أن من الضروري زيادة عدد أفراد الجيش الروسي إلى 1.5 مليون فرد.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :