أمريكا: “قسد” تدير 28 سجنًا لأسرى تنظيم “الدولة” في سوريا حقوق الصورة محفوظة لموقع عنب بلدي

أمريكا: “قسد” تدير 28 سجنًا لأسرى تنظيم “الدولة” في سوريا

2022-12-24 09:12 | اخر تعديل : 2022-12-24 20:12


أمريكا: “قسد” تدير 28 سجنًا لأسرى تنظيم “الدولة” في سوريا


قال قائد القيادة المركزية للقوات الأمريكية، مايكل كوريلا، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تدير 28 سجنًا لأسرى تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال شرقي سوريا، معربًا عن قلقه تجاه العملية التركية المحتملة. 

وأضاف كوريلا أن “أي شيء يمكننا القيام به لتهدئة الموقف ومنع العملية العسكرية التركية سيكون مهمًا”، وذلك خلال رده على سؤال في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، في 23 من كانون الأول الحالي. 

وذكر أن العملية العسكرية التركية المحتملة، يمكن أن تؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة بأكملها، وتعرض الأمن في مخيم “الهول” شرقي الحسكة للخطر، ويضطر “قسد” للانسحاب من السجون التي تسيطر عليها. 

وستستمر القوات الأمريكية بالتعاون مع “قسد”، في الضغط على تنظيم “الدولة”، ومن المقرر أن تقدم الأسبوع المقبل، عرضاً شاملاً للعمليات والغارات والاعتقالات ضد التنظيم في سوريا، وفق كوريلا الذي حذّر من أن التنظيم لا يزال يمتلك القدرات لتنفيذ عمليات في المنطقة.  

وصنّف الجنرال الأمريكي، تنظيم “الدولة” إلى ثلاث فئات وأجيال، وهي تشمل القادة والمقاتلين الطلقاء، والعناصر الأسرى، إضافة إلى آلاف الأطفال في مخيم “الهول”. 

ويتمثل الجيل الأول بقادة ومقاتلي التنظيم الذين يجري قتالهم حاليًا، في حين يتمثل الجيل الثاني بالمعتقلين، ويصل عددهم إلى عشرة آلاف مقاتل في معسكرات الاعتقال في جميع أنحاء سوريا، وحوالي عشرة آلاف في العراق في مراكز الاحتجاز.

ويشمل الجيل الثالث أطفال مخيم “الهول”، وهم أكثر من 25 ألف طفل، وهم معرضون لخطر التلقين العقائدي، وهم أهداف رئيسة لتطرف التنظيم، وفق كوريلا. 

ولفت كوريلا إلى أن الظروف “المروعة” في المخيم تجعلهم أكثر عرضة لفكر التنظيم، مع ما يقارب من 56 ألف ساكن، وأكثر من 90% منهم من النساء والأطفال، وأن أحد الأهداف قصيرة المدى للتحالف هو جعل المخيم أكثر أمانًا لجميع السكان وتقليل تأثير التنظيم عليهم. 

وذكر أن الهدف على المدى الطويل هو الإعادة “الناجحة” إلى الوطن وإعادة التأهيل وإعادة الإدماج لسكان المخيم في بلدهم الأصلي.  

وسبق أن أوضحت القيادة المركزية الأمريكية في أيلول الماضي، أن المخيم يمثّل تهديدًا حقيقيًا للمنطقة، و”كارثة إنسانية”، وسط ارتفاع شديد لدرجات الحرارة، وشح كبير في المياه، وذكرت أن هناك حوالي 80 ولادة في المخيم كل شهر، رغم أن 70% من السكان هم تحت سن 12 عامًا. 

ودائمًا ما تطلق “قوات سوريا الديمقراطية” عمليات أمنية، لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة” في مخيم “الهول”، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات الأمريكية، خاصة مع وجود جرائم قتل داخله تظهر كل فترة.

اقرأ أيضًا: القيادة الأمريكية تحذر من كارثة في “الهول”.. “التطهير” مستمر

المصدر : عنب بلدي



الأكثر مشاهدة :