لافروف: شئنا أم أبينا فقد آن الأوان للتفاوض حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

لافروف: شئنا أم أبينا فقد آن الأوان للتفاوض

2022-12-26 12:12 | اخر تعديل : 2022-12-26 20:12


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لقد آن أوان التفاوض شئنا أم أبينا، على حد تعبيره، وذلك عقب مرور أكثر من 10 أشهر على الحرب التي تخوضها بلاده في أوكرانيا.


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لقد آن أوان التفاوض شئنا أم أبينا، على حد تعبيره، وذلك عقب مرور أكثر من 10 أشهر على الحرب التي تخوضها بلاده في أوكرانيا.
وأضاف لافروف، في مؤتمر صحفي بموسكو، أن الغرب فقد مصداقيته كشريك في العلاقات السياسية والاقتصادية، وأوضح أن الجميع سيشهدون قريبا تراجعا كبيرا في قدرته على "توجيه الاقتصاد العالمي" وسيكون مجبرا على التفاوض.
واتهم لافروف واشنطن بأنها تدفع العالم لاتخاذ موقف عدائي ضد روسيا، لافتا إلى أن موسكو تحتاج بعض الوقت حتى تتمكن من التخلي عن الدولار.
وأمس الأحد، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده "مستعدة للتفاوض مع كل أطراف الصراع الأوكراني، بشأن حلول مقبولة، لكن الأمر يعود لهم، لسنا من يرفض التفاوض لكن هم من يرفضونه".
وليست هذه المرة الأولى التي تتحدث فيها القيادة الروسية عن إمكانية التفاوض على حل الصراع المستمر في أوكرانيا، إلا أن كييف تصرّ على أنها لن تقبل التفاوض وتنهي القتال إلا عندما تنسحب القوات الروسية مما تصفه "بالمناطق المحتلة".


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :