الدبيبة في تركيا لحشد الدعم للانتخابات وغوتيريش يعتزم تعيين سنغالي مبعوثا أمميا إلى ليبيا حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

الدبيبة في تركيا لحشد الدعم للانتخابات وغوتيريش يعتزم تعيين سنغالي مبعوثا أمميا إلى ليبيا

2022-09-02 03:09 | اخر تعديل : 2022-09-27 05:09


التقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة اليوم الخميس في إسطنبول وزيري الدفاع والخارجية التركيين خلوصي أكار ومولود جاويش أوغلو ورئيس المخابرات هاكان فيدان.


التقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة اليوم الخميس في إسطنبول وزيري الدفاع والخارجية التركيين خلوصي أكار ومولود جاويش أوغلو ورئيس المخابرات هاكان فيدان.
وناقش الدبيبة مع المسؤولين الأتراك توحيد الجهود الدولية والمحلية لدعم الانتخابات في ليبيا، ونشرت منصة "حكومتنا" (ليبية رسمية) صورة تجمع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية مع المسؤولين الأتراك.
وتأتي زيارة الدبيبة إلى إسطنبول بعد أيام من اشتباكات دامية في طرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوحدة وأخرى موالية لحكومة فتحي باشاغا المكلفة من قبل مجلس النواب المنعقد في طبرق (شرقي ليبيا).
وأسفرت المواجهات عن مقتل 32 شخصا -أكثر من نصفهم مدنيون- وإصابة عشرات آخرين، في حين عادت تشكيلات موالية لباشاغا أدراجها بعدما تحركت من مناطق قريبة باتجاه العاصمة طرابلس.
وعقب هذه المواجهات قال رئيس حكومة الوحدة الليبية إن الانقلابات ولى زمنها، وإنه لا مجال للسيطرة على السلطة بواسطتها، معتبرا أنه لا خيار أمام الليبيين سوى التوجه إلى الانتخابات، ومطالبا مجلسي النواب والدولة بالكف عن "العبث" وإقرار قاعدة دستورية للانتخابات، مضيفا أن "العدوان" على طرابلس أمر مخطط له من الداخل والخارج.
وأكد الدبيبة أنه لن يسلم السلطة إلا لحكومة منتخبة، كما يرفض الدخول في مرحلة انتقالية جديدة أو التمديد للأجسام التشريعية الحالية (مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة).
في هذه الأثناء، ذكرت وكالة رويترز أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يعتزم تعيين الوزير السنغالي السابق عبد الله باثيلي مبعوثا جديدا إلى ليبيا.
وكان غوتيريش قد اقترح بشكل غير رسمي شخصين آخرين لشغل هذا الدور، لكن مجلس الأمن لم يوافق.
ويتعين أن توافق الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بالإجماع على تعيين باثيلي في هذا المنصب، وفي حال لم تكن هناك اعتراضات فستتم الموافقة مساء غد الجمعة على تعيين الوزير السنغالي السابق ليخلف السلوفاكي جان كوبيش الذي تنحى في ديسمبر/كانون الأول 2021.
وبعد تنحي كوبيش عين الأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز مستشارة خاصة بالشأن الليبي، وقد انتهت مهمتها في يوليو/تموز الماضي.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :