أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن استمرار بلاد في خطوات تطبيع العلاقات مع مصر وصولا لاجتماع على مستوى نواب وزراء الخارجية في كلا البلدين الشهر القادم.

وقال الوزير أنه سيلتقي بوزير الخارجية المصري سامح شكري لاحقا لبحث العلاقات وتطويرها وتعزيز التعاون بين البلدين.

وقال الوزير أن العلاقات بين البلدين ستستمر على مستوى وزارتي الخارجية لتعزيز سبل التعاون بين البلدين في مواجهة التحديات.

 

 

مقالات متعلقة : 

في سابقة لم تحدث منذ سبع سنوات وزير الخارجية التركي يتصل بوزير الخارجية المصري لتهنئته بشهر رمضان.

 

وجاء ذلك في مقابلة له على قناة خبر تورك التركية يوم الثلاثاء تحدث فيها عن علاقة تركيا بمصر وما حدث في مصر بعد الانقلاب العسكري عام 2013 حسب وصفه.

وقال الوزير انه التقى بوزير الخارجية المصري سامح شكري مسبقا عام 2019 ولكن لم تكن الظروف مواتية وقتها للحوار والحديث عكس الان.

ولكنه أوضح انهم بعد اللقاء اتفقا على الا تكون البلدين ضد بعضهما البعض في المحافل الدولية وان يحاولا التوصل الى حلول سياسية مرضية للطرفين.

 

كما أوضح الوزير ان بلاده طلبت من القنوات المصرية والمعارضين إيقاف النبرة الحادة في الحديث عن مصر وسياستها وان بلاده لا تقبل بتلك النبرة مع البلدان الصديقة او التي من المحتمل أن تكون صديقة

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة