بعد 172 جلسة.. محكمة إسرائيلية تقضي بسجن الأسير محمد الحلبي 12 عاما حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

بعد 172 جلسة.. محكمة إسرائيلية تقضي بسجن الأسير محمد الحلبي 12 عاما

2022-08-30 21:08 | اخر تعديل : 2022-09-07 00:09


قضت محكمة إسرائيلية اليوم الثلاثاء بالسجن 12 عاما على المدير السابق لمنظمة "ورلد فيجن" الأميركية غير الحكومية في قطاع غزة، بعد إدانته باختلاس ملايين الدولارات لحساب حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، رغم نفيه الاتهامات الموجهة إليه.


قضت محكمة إسرائيلية اليوم الثلاثاء بالسجن 12 عاما على المدير السابق لمنظمة "ورلد فيجن" الأميركية غير الحكومية في قطاع غزة، بعد إدانته باختلاس ملايين الدولارات لحساب حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، رغم نفيه الاتهامات الموجهة إليه.
وأصدرت المحكمة المركزية في بئر السبع الحكم على الحلبي بالسجن "12 عاما مع احتساب المدة التي أمضاها فعليا" منذ بدء المحاكمة -امتدت لـ172 جلسة-، إذ إنه موقوف منذ 6 سنوات، وفقا للحكم الصادر.
وأدين الحلبي يونيو/حزيران الماضي بتهمة الانتماء إلى "جماعة إرهابية" و"تمويل أنشطة إرهابية" و"نقل معلومات إلى العدو" و"حيازة سلاح"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
ورفض الحلبي التهم الموجهة إليه، كما ندد محاميه بما سماها "محاكمة سياسة"، خصوصا أن التدقيق الداخلي للمنظمة الأميركية أكد أن موكله لم يحول أي أموال لحماس.
وقال محاميه ماهر حنا -اليوم الثلاثاء- "إنه بريء ولم يفعل شيئا، وليس هناك دليل ضده، بل على العكس أثبتُّ للمحكمة عدم تحويل أي أموال لحماس".
وأضاف حنا -الذي يعتزم تقديم استئناف للمحكمة العليا الإسرائيلية- أن "محمد كان يعوّل على العدالة، وكان يعتقد أنها ستتحقق في نهاية المطاف".
ورأى المحامي أنه لو اعترف الحلبي بالتهم الموجهة إليه، لأطلق سراحه. كما أعلن المدعي العام الإسرائيلي عزمه استئناف الحكم.
وتعليقا على ذلك، وصف عمر شاكر -مدير منظمة هيومن رايتس ووتش في إسرائيل والأراضي الفلسطينية- الحكم بأنه "إجهاض عميق للعدالة".
ورأى شاكر أن المحاكمة التي استمرت 6 سنوات وتم فيها استخدام أدلة سرية ليست سوى "استهزاء بالإجراءات القانونية الواجب اتباعها. كان لا بد من الإفراج عنه (الحلبي) منذ فترة طويلة".
واعتقلت السلطات الإسرائيلية الحلبي -وهو أب لـ5 أطفال-  يونيو/حزيران 2016 عند معبر إيرز/بيت حانون بين غزة وإسرائيل، في أثناء عودته من اجتماع في مكتب ورلد فيجن في القدس، ولم يُعلَن حينذاك عن مكان الحلبي لأسابيع. وفي يوليو/تموز 2016، داهمت السلطات الإسرائيلية مكتب ورلد فيجن في القدس.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :