روسيا تعلن الانسحاب من مناطق رئيسية وأوكرانيا تكشف عن حصيلة هجومها المضاد حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

روسيا تعلن الانسحاب من مناطق رئيسية وأوكرانيا تكشف عن حصيلة هجومها المضاد

2022-09-11 01:09 | اخر تعديل : 2022-09-13 00:09


أعلنت روسيا السبت أن قواتها قامت بعملية إعادة تمركز شرق أوكرانيا وأنها بصدد الانسحاب من مناطق رئيسية بإقليم خاركيف. يأتي ذلك في وقت حقق فيه الجيش الأوكراني اختراقات متكررة للدفاعات الروسية آخرها استعادة مدينة إستراتيجية قرب الحدود الروسية، والتقدم عشرات الكيلومترات جنوبا.


أعلنت روسيا السبت أن قواتها قامت بعملية إعادة تمركز شرق أوكرانيا وأنها بصدد الانسحاب من مناطق رئيسية بإقليم خاركيف. يأتي ذلك في وقت حقق فيه الجيش الأوكراني اختراقات متكررة للدفاعات الروسية آخرها استعادة مدينة إستراتيجية قرب الحدود الروسية، والتقدم عشرات الكيلومترات جنوبا.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها اتخذت قرارا بإعادة نشر القوات الروسية من إزيوم وبالاكليا شرقي أوكرانيا لتدعيم وتقوية المواقع في محور دونيتسك.
وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف إنه في غضون 3 أيام تم القضاء على أكثر من ألفي عسكري أوكراني وأجنبي خلال هذه العملية.
وأضاف كوناشينكوف أن القوات الروسية تنسحب أيضا من مناطق رئيسية بإقليم خاركيف وأنه من المنتظر سحب القوات الروسية من مدينة بالاكليا التي كان الأوكرانيون أعلنوا استعادتها الأسبوع الماضي.





وقالت وزارة الدفاع إن الغرض من إعادة تجميع القوات هو تعزيز الوحدات الموجودة في إقليم دونيتسك المجاور.
ميدانيا أيضا، قالت وسائل إعلام روسية إن 8 أشخاص على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في قصف أوكراني استهدف أحد الأسواق في مدينة دونيتسك.
كما أدى القصف إلى تدمير عدد من المحلات التجارية، ونشرت مواقع روسية صورا لما قالت إنها للسوق الذي استهدفته القذائف الأوكرانية.
بدوره، قال الجيش الأوكراني إن قواته استعادت السيطرة على مدينة كوبيانسك في خاركيف القريبة من الحدود الروسية شرق البلاد، بعد معارك مع القوات الروسية.
كما أعلن الجيش إعادة السيطرة على ألف كيلومتر مربع من الأراضي التي كانت تسيطر عليها القوات الروسية، مؤكدا أن قواته دمرت تجمعات لهذه القوات ومواقع قيادة وتحكم ودفاع جوي و20 مخزنا للذخيرة.
أما الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي فقال مساء السبت إن قواته استعادت "ألفي كيلومتر من الأراضي" منذ مطلع سبتمبر/أيلول، مؤكدا أن الجيش الروسي يتخذ "الخيار الصائب" بالفرار على وقع الهجوم المضاد في شمال شرق البلاد وجنوبها.
واتهمت قيادة الأركان الأوكرانية القوات الروسية بشن 13 ضربة صاروخية و23 غارة جوية على مناطق مختلفة من أوكرانيا خلال الساعات الـ24 الماضية.
وأعلنت وحدة الاستطلاع في الجيش الأوكراني أنها وصلت إلى تخوم مدينة "إزيوم" جنوبي خاركيف، وأن معارك تجري في مدنية "كوبيانسك" بمقاطعة خاركيف.
وبثت وسائل إعلام أوكرانية صورا قالت إنها لوصول القوات الأوكرانية إلى مدخل "إيزيوم" الخاضعة لسيطرة القوات الروسية.
وكان الجيش أعلن في وقت سابق أن وحداته رفعت العلم الأوكراني فوق مبنى الإدارة المحلية في مدينة بلاكليا القريبة من إزيوم.
The town of Balakliya, Kharkiv region, is liberated by Ukrainian troops!The Commander of Ukrainian Land Forces, Hero of Ukraine, Colonel General Oleksandr Syrskyi is leading the Ukrainian offensive in this sector.The Ukrainian flag has been raised in the town centre. pic.twitter.com/zQ8ngDitZw
— Defense of Ukraine (@DefenceU) September 10, 2022

 
من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأوكرانية أوليغ نيكولينكو إن قوات بلاده وبدعم عسكري غربي سيطرت على المزيد من القرى والبلدات في شرق أوكرانيا.
ودعا نيكولينكو في تغريدة على تويتر إلى استمرار إرسال الأسلحة لبلاده، مشيرا إلى أن هزيمة روسيا تعني تحقيق السلام في أوكرانيا، على حد قوله.
وقال زيلينسكي أمس الجمعة إن قوات كييف استعادت 30 بلدة من القوات الروسية في شمال شرق البلاد، قبل أن يعلن الجيش الأوكراني استعادة مدينة كوبيانسك.
في المقابل، أعلن الجيش الروسي إرسال تعزيزات باتجاه خاركيف ردا على اختراق حققته القوات الأوكرانية في تلك المنطقة.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها أرسلت تعزيزات باتجاه خاركيف وبثت صورا لمدرعات ومدافع وشاحنات قالت إنها متجهة إلى المنطقة الواقعة عند الحدود الروسية الأوكرانية.
وخلال الأيام الماضية أعلنت أوكرانيا أنها تشن هجوما مضادا في شرق وجنوب البلاد وفي محيط خاركيف التي سيطرت روسيا على مركزها خلال هجومها المستمر على جارتها منذ أكثر من 6 أشهر.
ومن بروكسل، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن نشر موسكو تعزيزات يظهر أن روسيا تدفع "ثمنا باهظا".
من جهتها، قالت وسائل إعلام روسية إن تعزيزات في هذا الاتجاه نُشرت، وبثت مقاطع فيديو تظهر مدرعات ومدافع وشاحنات تسير بأعداد كبيرة على طرق لم يحدد مكانها.
ولم تعلق موسكو على هذا الانتشار واكتفت وزارة الدفاع الروسية بذكر الخسائر الفادحة التي ألحقها الجيش الروسي بالقوات الأوكرانية.





في سياق متصل، قالت وكالة الأنباء الألمانية إن وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك وصلت صباح اليوم السبت إلى كييف في ثاني زيارة لها لأوكرانيا منذ بداية الحرب.
ونقلت الوكالة عن الوزيرة قولها إن الزيارة تهدف لإظهار أن بلادها ستواصل دعم أوكرانيا عبر توفير الأسلحة والدعم الإنساني والمالي.
وتعتزم بيربوك إجراء محادثات مع نظيرها الأوكراني دميترو كوليبا ولم يتم الإعلان عن باقي برنامج الزيارة لأسباب أمنية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :