شاهد- فيديو صادم للاجئ سوري يلقي جثة طفله في البحر حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

شاهد- فيديو صادم للاجئ سوري يلقي جثة طفله في البحر

2022-09-18 15:09 | اخر تعديل : 2022-09-26 18:09


تسبب مقطع فيديو، يوثق إلقاء لاجئ سوري لأحد أطفاله في اليم بعد أن فارق الحياة متأثرا بالعطش والجوع، خلال رحلة هجرة غير نظامية في عرض البحر الأبيض المتوسط، في حالة من الحزن على منصات التواصل.


تسبب مقطع فيديو، يوثق إلقاء لاجئ سوري لأحد أطفاله في اليم بعد أن فارق الحياة متأثرا بالعطش والجوع، خلال رحلة هجرة غير نظامية في عرض البحر الأبيض المتوسط، في حالة من الحزن على منصات التواصل.
ووثق المقطع لحظات عصيبة وفاجعة كبيرة وفق وصف المغردين، حيث كفّن الأب بملابسه جثة ابنه، وسط صدمة وفزع بقية الركاب على متن قارب الهجرة.
وعاش الحادثة المأساوية نحو 32 مهاجرا نفد منهم الطعام والشراب والوقود في عرض البحر. ولم يحتمل 6 ركاب بينهم أطفال هذه الظروف القاسية وفارقوا الحياة.
أهوال الهجرة غير الشرعية #الهجرة_غير_الشرعية#قوارب_الموت #كاريكاتير pic.twitter.com/QiYJwKbJL8
— Emad Hajjaj Cartoons (@EmadHajjaj) September 18, 2022

وقالت ممثلة وكالة غوث اللاجئين في إيطاليا، كيارا كاردوليتي، في تغريدة سابقة عن تفاصيل الحادثة "لقي 6 لاجئين سوريين بينهم أطفال ونساء ومراهقون مصرعهم.. فارقوا الحياة بسبب العطش والجوع والحروق الشديدة.. إن تعزيز عمليات الإنقاذ في البحر هو السبيل الوحيد لمنع هذه المآسي".
فقد زوجته وأولاده غرقاً في البحر .. من قصص القهر التي عشناها ونعيشها.. تفضح زيف قلوبنا وتختصر كثيراً من حكايانا وألمنا
الفيديو كاملاً هنا: https://t.co/RGnHeuHOE0 pic.twitter.com/XZUpEiFYMz
— هادي العبدالله Hadi (@HadiAlabdallah) September 17, 2022

وعلى منصات التواصل، عبّر مغردون عن حزنهم من المشهد الذي وصفوه بـ "المبكي الذي تحتبس فيه الأنفاس" وتساءل آخرون عن واقع السوريين الصعب في ظل المآسي الناجمة عن رحلات الهجرة.
اليوم سافر آخر صديق مقرب هاجر إلى أوربا ولا أتوقع رؤيته مجدداً هذه الهجرة مليئة بالمخاطر مشي لأيام في جبال و وديان وعرة لكنه فضل الهجرة ولأنه بلادنا لم تعد مكان صالح للعيش البشري في عشر سنوات خسرت ثلة من الأصدقاء كنت أملك الدنيا معهم
ما عادت بلادي وطن
— همام عيسى (@humam_isa) September 17, 2022

وأفادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن رحلات الهجرة، عبر المتوسط، باتت أكثر فتكاً من ذي قبل، مشيرة إلى عبور أكثر من مليون لاجئ ومهاجر هذا البحر نحو أوروبا منذ عام 2015.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :