عقب هجومين استهدفا جنودا بالضفة.. استشهاد فلسطيني وإصابة آخر والاحتلال يعتقل 17 حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

عقب هجومين استهدفا جنودا بالضفة.. استشهاد فلسطيني وإصابة آخر والاحتلال يعتقل 17

2022-09-05 08:09 | اخر تعديل : 2022-09-24 11:09


استشهد شاب فلسطيني، وأصيب آخر اليوم برصاص جيش الاحتلال في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين بالضفة الغربية، وقد اعتقلت قوات الاحتلال 15 فلسطينيا عقب اقتحامها عددا من مناطق الضفة، وذلك بعد هجومين استهدفا مستوطنين وجنودا في غور الأردن وقرب رام الله.


استشهد شاب فلسطيني، وأصيب آخر اليوم برصاص جيش الاحتلال في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين بالضفة الغربية، وقد اعتقلت قوات الاحتلال 15 فلسطينيا عقب اقتحامها عددا من مناطق الضفة، وذلك بعد هجومين استهدفا مستوطنين وجنودا في غور الأردن وقرب رام الله.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن طاهر محمد زكارنة (19 عاما) استشهد متأثرا برصاص الاحتلال في بلدته قباطية، عقب إصابته برصاص في الرأس وفي القدم اليمنى، ورصاصة في الفخذ اليسرى.
ونقلت وكالة الأناضول عن مدير مستشفى ابن سينا "جاني أبو جوخة" قوله إن شابا يبلغ من العمر 22 عاما أصيب في القدم قد وصل إلى المستشفى، واصفا حالة إصابته بالمتوسطة.
وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن اشتباكات ومواجهة جرت خلال اقتحام قوات إسرائيلية عدة مناطق في الضفة، بينها محافظة جنين التي تتبع لها بلدة قباطية.
ومن جانب آخر، أورد تلفزيون فلسطين الحكومي أن قوات الاحتلال اقتحمت محافظات طوباس ونابلس (شمال) ورام الله (وسط) وقد تخلل الاقتحامات مواجهات مع شبان فلسطينيين.
وقال نادي الأسير الفلسطيني إن الاحتلال أصاب شابا خلال اقتحام قباطية، واعتقل 3 آخرين، وقد بلغ 17 مجموع من اعتقلهم بالضفة الليلة الماضية وفجر اليوم، وتركزت الاعتقالات بمناطق أخرى مثل رام الله والبيرة ونابلس والخليل. واقتادت القوات الإسرائيلية المعتقلين لمراكز التحقيق بتهمة مقاومة الاحتلال.
تواصل قوات الاحتلال منذ أمس البحث والتمشيط بمنطقة مدينة طوباس في الأغوار الشمالية (شرق الضفة) بحثا عن مشتبه ثالث تتهمه بالمشاركة في عملية إطلاق نار أمس على حافلة جنود بالمنطقة أسفرت عن إصابة 5 جنود وسائق الحافلة وصفت إصابة أحدهم بالخطيرة.
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد قال أمس عقب هجوم الأغوار إن الجيش وجهاز المخابرات الداخلي (الشاباك) يعملان خلال الأسابيع الأخيرة الماضية في أنحاء الضفة، تحديدا منطقتي جنين ونابلس بهدف "منع عمليات إرهابية داخل إسرائيل".
قناة "13" الصهيونية: جيش الاحتلال أقر اليوم بأن ما تشهده الضفة هو انتفاضة من نوع آخر تقوم على شن عمليات إطلاق ينفذها شباب بدون انتماء تنظيمي.
حسب معطيات جيش الاحتلال فأنه منذ مطلع 2022 نفذت 150 عملية، مقابل 91 في 2021.
في إسرائيل يشيرون إلى دور تراجع تعاون السلطة الأمني.
— د.صالح النعامي (@salehelnaami) September 4, 2022

وكان 4 جنود إسرائيليين قد أصيبوا بجروح طفيفة إثر انفجار عبوة محلية الصنع ألقيت عليهم أمس من سيارة فلسطينية قرب مدخل قرية النبي صالح غربي مدينة رام الله، وفق ما ذكرت مصادر فلسطينية.
وأضافت هذه المصادر أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل القرية ومنعت مركبات فلسطينية من الدخول والخروج، كما دفعت بتعزيزات أمنية إلى المكان وباشرت عمليات البحث والتفتيش.
وفي القدس المحتلة، تعقد محكمة الصلح الإسرائيلية، صباح اليوم، جلسة للنظر في تهم توجهها شرطة الاحتلال للزميلة الصحافية الفلسطينية لمى غوشة.
وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت لمى أمس من منزل والديها في حي الشيخ جراح المجاور للحرم القدسي، ومددت اعتقالها على ذمة التحقيق حتى اليوم بتهمة "التحريض ودعم منظمة إرهابية".


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :