لليوم الثالث.. أميركا تقصف أهدافا إيرانية بسوريا وبايدن يهدد بالمزيد حقوق الصورة محفوظة لموقع الجزيرة

لليوم الثالث.. أميركا تقصف أهدافا إيرانية بسوريا وبايدن يهدد بالمزيد

2022-08-26 05:08 | اخر تعديل : 2022-08-31 12:08


قالت رويترز إن الجيش الأميركي قصف الخميس، لليوم الثالث على التوالي مواقع لمليشيات موالية لإيران في محافظة دير الزور السورية، في حين قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن بلاده نفذت ضربات ضد أهداف إيرانية في سوريا للدفاع عن سلامة قواتها وتعطيل سلسلة الهجمات المستمرة عليهم.


قالت رويترز إن الجيش الأميركي قصف الخميس، لليوم الثالث على التوالي مواقع لمليشيات موالية لإيران في محافظة دير الزور السورية، في حين قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن بلاده نفذت ضربات ضد أهداف إيرانية في سوريا للدفاع عن سلامة قواتها وتعطيل سلسلة الهجمات المستمرة عليهم.
وقال بايدن، في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، إنه أمر بضربات يوم الثلاثاء بما يتسق مع مسؤوليته في حماية مواطني الولايات المتحدة في الداخل والخارج وتعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة ومصالح السياسة الخارجية.
وأضاف بايدن أن الجيش الأميركي مستعد لاتخاذ مزيد من الإجراءات حسب الضرورة للتصدي لمزيد من التهديدات أو الهجمات.
وقالت مصادر محلية سورية لرويترز إن الجيش الأميركي استهدف الخميس عدة مواقع تابعة لإيران في مدينة الميادين السورية التابعة لمحافظة دير الزور.
وأضافت المصادر إن ما لا يقل عن 3 أعضاء من جماعة مسلحة متحالفة مع إيران قتلوا عندما استهدفتهم طائرة هليكوبتر أميركية، بينما كانوا على وشك تجهيز قاذفة صواريخ في البلدة الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات.





وتتمتع الجماعات المسلحة الإيرانية بوجود قوي في البلدة، ولطالما استهدفت حقل العمر النفطي القريب على الضفة الشرقية للنهر حيث توجد أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سوريا.
واستُهدفت القاعدة المعروفة أيضا باسم "القرية الخضراء" الأربعاء، في اليوم الثاني على التوالي من الاشتباكات بين الجيش الأميركي والمسلحين المدعومين من إيران.
وقال مسؤول أميركي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إن الولايات المتحدة نفذت ضربات انتقامية الخميس في المنطقة.
وقال الجيش الأميركي إن قواته قتلت 4 مسلحين ودمرت 7 قاذفات صواريخ خلال الساعات الـ24 الماضية.
ويسلط أحدث تصعيد للعنف الضوء على التوتر العسكري المتصاعد على الرغم من الجهود الدبلوماسية بين طهران والغرب لمحاولة إنقاذ اتفاق إيران النووي لعام 2015 مع القوى الكبرى.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن 3 جنود في المجمل أصيبوا بجروح طفيفة خلال اشتباكات الأربعاء.
واندلعت المواجهات عندما وجّه بايدن الثلاثاء بشن ضربات جوية أميركية في سوريا استهدفت مستودع ذخيرة ومنشآت أخرى تستخدمها جماعات موالية للحرس الثوري الإيراني، ردا على استهداف قاعدة التنف الأميركية.


لقراءة الخبر كامل على موقع الجزيرة


الأكثر مشاهدة :