اخبار اللاجئيناخبار عالمية

ما مصير اللاجئين السودانيين في اسرائيل بعد تطبيع العلاقات ؟

لاجىء نيوز | غموض وقلق وخوف يشعر به اللاجئين السودانيين في اسرائيل بعد توقعيع اتفاقيات التطبيع بين السودان واسرائيل مما يجعل السؤال الأكثر إلحاحا الان هو : ما مصير اللاجئين السودانيين في اسرائيل ؟
فبعد إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته بعد عدة أيام دونالد ترامب عن التوصل لإتفاقات بين السودان واسرائيل على تطبيع العلاقات السياسية والتجارية والإقتصادية تحت قيادة صهره جاريد كوشنر وأصبح الحديث حول هل ستقوم اسرائيل بإعتماد تلك الورقة الرابحة لصالحها في التعامل مع المهاجرين السودانيين المقيمين في اراضيها بصفة لاجئين.

وفيما يبدو حسب تصريحات العديد من المسؤلين الإسرائيليين فإنه من المرجع إعادة اسرائيل لهولاء اللاجئين الى بلادهم وطردهم من اسرائيل.

ومن المعلوم أن عدد اللاجئين السودانيين في اسرائيل يصل الى 6200 لاجىء معظمهم من مناطق الصراع مثل دارفور والتي لازالت تعاني من اثار الحرب القديمة بين الجنوب والشمال.
ويرى الكثير من المحللين السودانيين والصحفين أن اسرائيل ستتعامل مع اللاجئين السودانيين بنفس طريقة تعاملها مع الجنوبيين بعدما أعادتهم قسرا الى جنوب السودان عقب الانفصال الذي حدث في 2011.

ويتوقع المحللون أن اسرائيل ستعمل على طردهم نظرا لسياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو المتشددة حول وجود اللاجئين في بلاده وسعيه الدائم في طردهم

وفي تصريح معبر عن الحالة الان قالت ماي غولان العضو بالبرلمان، من حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء نتنياهو، لطالب لجوء سوداني في نقاش مسجل على مقطع فيديو انتشر في إسرائيل “هناك سلام في السودان الآن، لذا يمكنك العودة إلى بلدك”. وغردت أيضا “لن يمنعني شيء في النضال من أجل وضع سياسة للهجرة، فجميع المتسللين يجب طردهم من إسرائيل وإعادتهم إلى أوطانهم الأصلية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: