اخبار اللاجئين

وكالة “الأونروا”: لا نية لقطع المساعدات عن اللاجئين

وكالة غوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين والمسماة ب”الأونروا” مازالت تعاني من أزمة مالية ناتجة عن عم وصول الأموال المانحة لخزينتها بصورة كافية.

 

كان هذا ما أكده المستشار الإعلامي ل”الأونروا”، مضيفًا إلى أن هذه الأزمة قد اشتدت العام الماشي، وتواصل طريقها عبر الشهرين القادمين يناير وفبراير.

وأوضح عبر تصريحات لإذاعة صوت فلسطين أن وكالة  “الأونروا” ستعقد للدول المانحة مؤتمرًا دوليًا في إبريل.

حيث ستقوم بمطالبتهم بالالتزام بتعاقدات مالية ثايتة وليست هواء، وذلك للسنوات القادمة.

وأشار أنه في المؤتمر المزمع عقده في إبريل القادم سيطلب من الدول المانحة ما تعهدوا بدفعه من تبرعات،

لتصبح  وكالة “الأونروا” أكثر فاعلية بسبب تزايد عدد اللاجئين بنسبة لا تكفي أبدُا قيمة المساعدات.

ونفى “عدنان” ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حذف آلاف ممن يستفيدون من برنامج المساعدات الغذائية، قائلاً بان هذا غير صحيح على الإطلاق.

المحاكم الألمانية قد تمنع اللاجئين السوريين من حصولهم على قرارات اللجوء

قال كذلك أنه بصدد عملية تحديث للبيانات بشأن كل لاجيء فلسطيني مسجل لديهم ومازال حيًا، يتواجد في قطاع غزة.

وأن كل لاجيء سيتسلم كوبونه من المساعدات الغذائية، وهي الفئة التي تنال راتب ثابت بانتظام.

فقد امتلئت وسائل التواصل الاجتماعي في الأربع والعشرين ساعة الماضية بشائعات تدور حول عزم “الأونروا” على حذف 400 ألف مستفيد من برنامج مساعدات وكالة الغوث.

كما أكد “عدنان” أن هناك في طريقها للاستثناء من الكوبونات، وفئات أخرى ستتم إضافتها للمساعدات،

مع الإشارة إلى أنه منذ شهر سبتمبر من العام 2019م لم تتم إضافة أي مستفيدين جدد للبرنامج.

أوضح أيضًا أن الفئات المسثناة هي تلك التي تتلقى راتبًا منتظماً،

انتخابات إتحاد الكرة المصرية قد تتأجل بحسب تصريح الوزير

وأن عملية التحديث تقوم بحصر المستفيدين في غزة، وستنتهي خلال أسابيع مع الإعلان عن التفاصيل.

الجدير بالذكر أن هذه المنظمة الدولية قد تأسست عام 1949م،

وذلك بهدف خدمة اللاجئين الفلسطينيين، الذين تم طردهم من أراضيهم من قبل العصابات الصهيونية.

وتقوم المنظمة بتقديم مساعدات تعليمية واجتماعية لحوالي ستة ملايين لاجيء، بالإضافة لمساعدات غذائية مثل الدقيق والزيوت والبقول.

المصدر: موقع القدس العربي 

بواسطة
أميرة توفيق
المصدر
القدس العربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: