صورة للشرطة الجزائرية
صورة للشرطة الجزائرية

بعد نداءات استغاثة أطلقها نشطاء سوريين منشقين عن النظام السوري في الجزائر قامت السلطات الأمنية في الجزائر بترحيلهم الى صحراء النيجر.

 

وبحسب تصريحات نشرتها مجموعة الإنقاذ الموحد فإن الثمانية ناشطين المزمع ترحيلهم الى سوريا قد تم ترحيلهم الى صحراء النيجر بصحبه أكثر من 68 شخص سوري وأكثر من 4 الاف نيجيري.

وبحسب البيان الذي نشرته المجموعة فإن الترحيل الى صحراء النيجر يعد الذهاب الى الجحيم بالنسبة للسوريين وغيرهم من المهاجرين.

وقالت المجموعة في بيانها أن ما قامت به الدول العربية من رفض دخولهم اليها هو عار على جبينهم لن يمحى حيث يرفضون لجوء المنشقين والهاربين من بطش النظام بحسب البيان بينما يستقبلون مرتكبي الجرائم.

يذكر انه في الشهر الماضي قام العديد من الناشطين الحقوقيين والفنانين السوريين بمناشدة المنظمات الحقوقية والإنسانية من أجل منع ترحيلهم من الجزائر الى سوريا حيث الخوف من التعرض للتعذيب والبطش.

ومن هؤلاء النشاط الفنان عبد الحكيم قطيفان والذي أعرب عن مخاوفه من تسليم هؤلاء للنظام السوري.

اقرأ ايضا : السجن عام لاحد المهربين الذين ينقلون الحراقة الجزائريين ما بين فرنسا وإسبانيا.

ومؤخرًا، أصدرت “منظمة العفو الدولية”، تقريرا بعنوان “أنت ذاهب إلى الموت”، والذي وثقت فيه المنظمة، مجموعة من الانتهاكات التي وصفتها بــ “المروّعة”، والتي ارتكبها ضباط المخابرات التابعين للنظام السوري، بحق 66 من العائدين إلى مناطق النظام بعد طلبهم اللجوء في الخارج.

 


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك