صورة للشرطة الجزائرية
صورة للشرطة الجزائرية

بعد نداءات استغاثة أطلقها نشطاء سوريين منشقين عن النظام السوري في الجزائر قامت السلطات الأمنية في الجزائر بترحيلهم الى صحراء النيجر.

 

وبحسب تصريحات نشرتها مجموعة الإنقاذ الموحد فإن الثمانية ناشطين المزمع ترحيلهم الى سوريا قد تم ترحيلهم الى صحراء النيجر بصحبه أكثر من 68 شخص سوري وأكثر من 4 الاف نيجيري.

وبحسب البيان الذي نشرته المجموعة فإن الترحيل الى صحراء النيجر يعد الذهاب الى الجحيم بالنسبة للسوريين وغيرهم من المهاجرين.

وقالت المجموعة في بيانها أن ما قامت به الدول العربية من رفض دخولهم اليها هو عار على جبينهم لن يمحى حيث يرفضون لجوء المنشقين والهاربين من بطش النظام بحسب البيان بينما يستقبلون مرتكبي الجرائم.

يذكر انه في الشهر الماضي قام العديد من الناشطين الحقوقيين والفنانين السوريين بمناشدة المنظمات الحقوقية والإنسانية من أجل منع ترحيلهم من الجزائر الى سوريا حيث الخوف من التعرض للتعذيب والبطش.

ومن هؤلاء النشاط الفنان عبد الحكيم قطيفان والذي أعرب عن مخاوفه من تسليم هؤلاء للنظام السوري.

اقرأ ايضا : السجن عام لاحد المهربين الذين ينقلون الحراقة الجزائريين ما بين فرنسا وإسبانيا.

ومؤخرًا، أصدرت “منظمة العفو الدولية”، تقريرا بعنوان “أنت ذاهب إلى الموت”، والذي وثقت فيه المنظمة، مجموعة من الانتهاكات التي وصفتها بــ “المروّعة”، والتي ارتكبها ضباط المخابرات التابعين للنظام السوري، بحق 66 من العائدين إلى مناطق النظام بعد طلبهم اللجوء في الخارج.

 

  1. اليونان تستخدم المهاجرين في تصعيدها ضد المهاجرين الغير شرعيين
  2. اليونان تغلق جزرها أمام مهاجرين من تركيا
  3. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء
  4. المجاعة تلقي بظلالها على العالم
  5. الأمم المتحدة تحذر من كارثة الجوع الغير مسبوقة

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك