صرح محمد هاشم ممثل مساعد معتمد اللاجئين بولاية كسلا السودانية. عن توقعه بزيادة أعداد المهاجرين واللاجئين الفارين من الحرب الأثيوبية في الفترة المقبلة.

وخلال تفقده لأوضاع اللاجئين والمهاجرين في ولاية القضارف رفقة والي القضارف الدكتور سليمان علي موسى أفاد بتلك التصاريح.

وقال الحافظ هاشم، إن المعسكر الذي تم إنشاؤه يعمل  بشكل منظم كما يعمل على توفير أفضل الخدمات للاجئين.

فيما صرح أيضا أن المعسكر بحاجة إلى مساحات جديدة، لاستيعاب تلك الأعداد الإضافية من اللاجئين. بعد أن وصل إليه أكثر 13 ألفًا و400 لاجئ خلال الفترة الماضية.

قد يهمك :مخيم جديد للاجئي أثيوبيا في السودان.

كما المح الى انه يجب اعداده لاستيعاب الاعداد الوافدة فى ظل توقعات بتدفقات جديدة قد تصل إلى 20 ألف لاجئ.

من جهتها، قال سيدا كوزوكو منسق الطوارئ بالمفوضية السامية للاجئين، إن حكومة السودان قامت بدورها فى المحافظة على تعهداتها الدولية تجاه الأوضاع الإنسانية ، مشيرة إلى إجراء اتصالات مع الداعمين والمجتمع الدولى لاستقطاب مزيد من الدعم لتنفيذ برامج ومشاريع تنموية للاجئين والمجتمع المستضيف لهم.

ما مصير اللاجئين السودانيين في اسرائيل بعد تطبيع العلاقات ؟

 

وارتفع عدد اللاجئين الإثيوبيين، الذين عبروا إلى شرق السودان فى ولايتى كسلا والقضارف، جراء الاضطرابات فى إقليم تيجراي، إلى نحو 67 ألف لاجئ.

وقد أعرب المتحدث بإسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بابار بالوش. عن قلقه من حدوث أزمة إنسانية بسبب الصراع الحالي الدائر في اثيوبيا. وقال بالوش في مؤتمر عقد في مقر المفوضية في جنيف أنه وبشكل يومي يعبر ما يقارب من 4 الاف شخص الحدود الاثيوبية

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة