تواصل اليونان عملها الدؤوب في إعادة توزيع اللاجئين وطالبي اللجوء في الداخل الأوروبي بشكل منسق مع الإتحاد الأوروبي تنفيذا لسياسة الهجرة واتفاقيات اللاجئين وأشهرها دبلن.

 

وفي إطار تنفيذ ذلك المخطط فقد غادر أمس الثلاثاء 28 من سبتمبر/أيلول 41 لاجئا أفغانيا معترف بهم بموجب الاتفاق الثنائي بين اليونان والبرتغال من مطار أثينا الدولي، الذي ينص على نقل ما مجموعه 1000 لاجئ وطالب لجوء معترف بهم.

ومع تلك المغادرة بالأمس والتي تمت بحضور وزير الهجرة واللجوء اليوناني نوتيس ميتاراكيس، الأمين العام لسياسة الهجرة ويوانيس سفيرة البرتغال إيلينا بايفا، يصل عدد اللاجئين والمهاجرين المعترف بهم الذين تم نقلهم إلى البرتغال إلى 57 لاجئا ومهاجرا.

 

ومن المتوقع أن يتم نقل 43 مستفيدا آخر من البرنامج إلى لشبونة في الأسابيع المقبلة حسب الاتفاقية المبرمة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج ينفذ بتمويل من حكومة البرتغال، وعلى وجه التحديد من دائرة الهجرة والحدود البرتغالية.

 

وفي تصريح لوزير الهجرة واللجوء، السيد نوتيس ميتاراكيس قال فيه:

"نواصل استراتيجية نقل اللاجئين إلى بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى، وفي العامين الماضيين، غادر بلدنا عدد أكبر بكثير من عدد الأشخاص الذين يدخلونه. وأود أن أشكر البرتغال، التي عرضت استقبال 000 1 لاجئ وطالب لجوء معترف بهم. واليوم سيتوجه 41 شخصا من أفغانستان بالطائرة إلى لشبونة. والتضامن الأوروبي هو الحل للهجرة".

 

  1. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء
  2. المجاعة تلقي بظلالها على العالم
  3. الأمم المتحدة تحذر من كارثة الجوع الغير مسبوقة
  4. إنقاذ 32 مهاجرا بينهم رضيع حديث الولادة
  5. تفاصيل حول منع دخول المهاجرين لدولة اليونان

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك