في بيان لها صرحت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالشأن السوري، أن الحرب القائمة ضد المدنيين في سوريا لا تزال مستمرة، وأن الوقت الحالي غير مناسب على الإطلاق لإعادة اللاجئين إليها.

 

وقد جاء ذلك في تصريح لعضوة اللجنة كارين كونينج أبوزيد يوم الخميس الماضي ، خلال تقديمها لتقرير مكون من 46 صفحة يناقش وضع حقوق الإنسان في سوريا.

وقد قُدم هذا التقرير إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

وقالت أبوزيد في تصريحها: "هذا الوقت غير مناسب لأي شخص يفكر في أن سوريا بلد مناسب لإعادة اللاجئين، فالحرب ضد المدنيين السوريين ما زالت مستمرة".

وأوضحت العضوة باللجنة أن التقرير الذي تم اعداده في الفترة ما بين 1 يوليو 2020 و30 يوليو/تموز 2021، يظهر جليا أن نظام بشار الأسد يسيطر على 70 بالمئة من الأراضي ويعيش فيها فقط 40 بالمئة من عدد السكان.

وأضافت أبو زيد أن الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا مستمرة ولم تتوقف، وأن حالات الاعتقال التعسفي والاخفاء القسري التي يمارسها النظام مستمرة بلا هوادة، وأن اللجنة مستمرة بتوثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا.

 

  1. الأزمة الاقتصادية اللبنانية تزيد وتعمق من جراح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
  2. تصاريح الإقامة الجاهزة للتسليم الى اللاجئين والجاهزة للتسليم بدءا من يوم 17-01-2022 وحتى 21-01-2022
  3. الداخلية الليبية تعتقل المئات من اللاجئين والمهاجرين بعد إغلاق مقر مفوضية اللاجئين في طرابلس
  4. الحكومة البريطانية تعلق على خبر ترحيل لاجئ سوري من بريطانيا الى سوريا
  5. المفوضية السامية للأمم المتحدة تؤكد على توفير الحياة الأفضل للاجئين في أوروبا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك