قامت مجموعة كبيرة من الأكراد والعشائر العربية في مدينة الحسكة السورية بالاعتراض على قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإقامة مستوطنات في المدينة وترحيل اللاجئين السوريين إليها.

 

رفض تام لقرار أردوغان بإقامة مستوطنات للاجئين السوريين في الحسكة

دانت العشائر العربية والكردية في مدينة الحسكة السورية مشروع تركيا الجديد الذي أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالقيام ببناء منازل في الأراضي المحتلة في مدينة الحسكة في سوريا والقيام بتوطين اللاجئين السوريين هناك فيها، ومن الجدير بالذكر أنه بدأ بالفعل في هذا المشروع.

أقامت العشائر العربية والكردية ومجلس سوريا الديمقراطي ومجالس مؤسسات الحكم الذاتي خيمة اعتصام أمام منتزه الخابور بناحية تل الحجر التابعة لمدينة الحسكة واستنكروا ما أسموه "مشروع دولة الاحتلال التركي الجديدة لإقامة مستوطنات في المناطق المحتلة وتوطين اللاجئين السوريين فيها."

اقرأ أيضًا: دعوات مهذبة للاجئين السوريين في تركيا للعودة لبلادهم في أقرب فرصة

بيان العشائر الكردية والعربية ضد قرار أردوغان

ومن هنا أصدرت تلك القبائل بيان لرفضها التام لهذا المشروع، حيث جاء في البيان: "إننا شيوخ ووجهاء العشائر وممثلو المكونات في الجزيرة السورية، في الوقت الذي نتطلع فيه للعيش بحرية وكرامة ومحاربة الإرهاب وتعزيز الأمن والأمان في مناطقنا، والمساعي الجادة لإيجاد حل سياسي لأزمة البلاد، تقوم دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بتصعيد خطير وسياسات ممنهجة ضد الشعب السوري، من خلال استهداف الأهالي الآمنين بالأسلحة الثقيلة والطائرات المسيّرة."

واستكمل البيان: " هدف المحتل التركي من بث الخوف والرعب وتهجير الأهالي من قراهم ومدنهم، هو استكمال المشروع العثماني الاستيطاني وإحداث التغيير الديمغرافي من خلال بناء المستوطنات في الأراضي السورية المحتلة، كما أننا ندين ونستنكر الصمت الدولي حيال ما تقوم به دولة الاحتلال التركي من سياسات ممنهجة في الأراضي السورية والمنطقة."

 

  1. قانون جديد من ألمانيا لتقنين أوضاع اللاجئين
  2. احتجاجات لإعادة مهاجرين في طريقهم للوصول إلى أوروبا
  3. موسم الهجرة الشرعية من الشمال
  4. نشطاء ينتقدون اليونان لإعادتها المهاجرين الذين يحاولون الوصول لأوروبا
  5. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك