الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد

بحسب ما نشرت المفوضية العامة للأمم المتحدة الخاصة بشؤون اللاجئين فقد جرى اجتماع بين المفوض السامي للأمم المتحدة فيليبو جراندي مع وزير الإدارة المحلية والبيئة التابع لحكومة النظام السوري بقيادة بشار الأسد.

 

وناقش الاجتماع المخاوف التي يخشاها اللاجئين السوريين حال عودتهم الى بلادهم من قبل النظام السوري الحالي وكيفية معالجة مخاوف اللاجئين من أجل تشجيعهم على العودة.

وقال المفوض السامي أنه يجب ان يتم التباحث مع النظام السوري من أجل مناقشة القضايا الهامة الخاصة بعودة اللاجئين موضحا انهم مواطنين سوريين وعلى النظام السوري الحفاظ على سلامتهم.

وناشد المفوض السامي المجتمع الدولي بضرورة تقديم الدعم المادي والذي لم يصرح لمن يتم تقديمه وإنما قال انه يجب تقديم الدعم المادي لضمان إعادة الاعمار وتيسير عودة اللاجئين الى بلادهم.

يذكر أن اللاجئين السوريين قد هربوا من سوريا بسبب مخاوف من قمع النظام السوري الحالي لهم ولكن يبدو أن المفوضية العامة لشؤون اللاجئين قد وجدت أن نفس النظام قادر على حماية اللاجئين السوريين.

 

عودة بشار الأسد:

وتعكس تلك الزيارات الحديدة الوضع العالمي الجديد حيث نشرت صحيفة التايمز من فترة مقالا بعنوان عودة الأسد مرة أخرى الى النظام العالمي.

ويبدو ان النظام العالمي قد تململ من عدد اللاجئين السوريين في العالم والذي بلغ أكثر من 5 مليون لاجىء سوري عام 2021.

وجاء في المقال أن الدول الأوروبية والغربية قد قررت إعادة بشار الأسد مرة أخرى الى طاولة النظام العالمي بالتعامل معه وتقديم الخدمات الضرورية اللازمة من أجل ضمان عودة السوريين الى بلادهم.

  1. مظاهرات باليونان للمطالبة بعدم إغلاق المخيمات والترحيل القسري لطالبي اللجوء
  2. المجاعة تلقي بظلالها على العالم
  3. الأمم المتحدة تحذر من كارثة الجوع الغير مسبوقة
  4. إنقاذ 32 مهاجرا بينهم رضيع حديث الولادة
  5. تفاصيل حول منع دخول المهاجرين لدولة اليونان

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك