لاجىء نيوز | في بيان لها طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية السلطات المصرية بضرورة توفير الرعاية الطبية وسبل الوقاية من فيروس كورونا للسجناء، والإسراع في الإفراج عن أعداد أكبر منهم.

وصرحت  المنظمة الدولية والتي مقرها نيويورك في تقرير نشرته يوم الاثنين، أن "تفشيا محتملا" لفيروس كورونا من المحتمل انه قد حدث في اماكن الاحتجاز المصرية في الأسابيع الأخيرة. وأشارت المنظمة  في تقريرها أنها تلقت معلومات وردت بها تقارير عن إصابات ووفيات بكورونا في السجون وأقسام الشرطة المصرية بواسطة رسائل مسرّبة من سجون مصرية ومن تقارير وصفتها هيومن رايتس بالـ"موثوقة" لمجموعات حقوقية تقول بأن "14 سجينا ومحتجزا على الأقل توفوا، على الأرجح بسبب مضاعفات ناجمة عن اصابتهم بفيروس كورونا في عشرة مراكز احتجاز حتى منتصف الشهر الجاري". وقال نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جو ستورك: "يتعين على السلطات المصرية اتخاذ خطوات فورية لتوفير الرعاية الطبية الكافية لكل المعتقلين، وكذا اتخاذ التدابير اللازمة لاحتواء تفشي فيروس كورونا". وأضاف ستورك: "ضروري لمصر أن تعالج تفشي الفيروس عبر الإسراع في الإفراج عن المعتقلين".

  1. قانون جديد من ألمانيا لتقنين أوضاع اللاجئين
  2. احتجاجات لإعادة مهاجرين في طريقهم للوصول إلى أوروبا
  3. موسم الهجرة الشرعية من الشمال
  4. نشطاء ينتقدون اليونان لإعادتها المهاجرين الذين يحاولون الوصول لأوروبا
  5. إنقاذ 28 مهاجرًا أعادتهم اليونان إلى تركيا

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك