لاجىء نيوز | قال مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، إن قرارات قمة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي لم تكن كافية للتغلب على مشاكل العلاقات بين أنقرة والتكتل. تغلب قادة الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة على مخاوف قبرص ، التي دفعت إلى فرض عقوبات على أنقرة ، من خلال طمأنتها بأن الكتلة ستعاقب تركيا إذا استمرت في التنقيب عن النفط والغاز في المناطق المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط. تصاعدت التوترات بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى بشأن التنقيب عن الطاقة والولاية القضائية البحرية في البحر. وقالت الرئاسة التركية إن أردوغان تحدث إلى ميركل عبر الفيديو وأبلغها أن قرارات القمة "منفصلة عن العناصر التي يمكن أن تتغلب على مشاكل العلاقات وتهيئ الأساس للحوار والتعاون" بين أنقرة والكتلة. وقالت الرئاسة في بيان إن أردوغان "صرح بأن الاتحاد الأوروبي خضع لضغوط وابتزاز من القبارصة اليونانيين واليونان على الرغم من حسن نية تركيا". في وقت سابق يوم الثلاثاء ، قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إن اليونان ترحب بخطوات تركيا لتهدئة التوترات في البحر المتوسط ​​، لكن أنقرة بحاجة إلى إظهار التزام أقوى بتحسين العلاقات. سحبت أنقرة يوم الاثنين إحدى سفن الحفر التابعة لها التي تعمل جنوب غرب قبرص عائدة إلى الساحل في خطوة قال الاتحاد الأوروبي إنها ستساعد في تخفيف التوترات في المنطقة. وكانت ميركل قد توسطت بين أنقرة وأثينا وسط التوترات.
يمكنكم متابعتنا الان عبر التلجرام
وعبر تويتر


مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

مصر : تأجيل دعوى تطالب بمنع اللاجئين من دخول البلاد ووقف اتفاقيات اللجوء

في قرار جديد صدر اليوم قررت فيه محكمة القضاء الإداري تأجيل الدعوى التي تطالب بوقف دخول اللاجئين الى مصر.

 

وبحسب وسائل الإعلام المصرية فلإن الدعوى مقدمة من المحامي المصري عبد الرحمن عوف يطالب فيها بوقف الاتفاقية بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والحكومة المصرية الخاصة بتواجد اللاجئين على الأراضي المصرية.

وطالب المحامي في دعواه بوقف ومنع دخول اللاجئين الى مصر بدعوى ان وجودهم أضر بالاقتصاد المصري والنسيج الاجتماعي.

اقرأ أيضا : مصر ترحل 8 طالبي لجوء اريتريين الى بلادهم قسرا ومنصة اللاجئين في مصر تندد.

وقال عبد الرحمن عوف في دعواه أن اللاجئين يمثلون عبئا كبيرا على مصر وأنهم يرتكبون جرائم كما انهم يشكلون خطرا دائما على البلاد.

 

وبحسب ما قدمه المحامي فإن عدد اللاجئين حسب زعمه في مصر يصل الى 15 مليون لاجئ مما يهدد بتغيير ديموغرافية البلاد.

 

جدير بالذكر إن اخر إحصائية لعدد اللاجئين في مصر قدمتها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تقول بإن مصر فيها ما يزيد بقليل عن ربع مليون لاجئ وليس 15 مليون لاجئ كما ادعى المحامي في القضية المذكورة.

 

وشدد المحامي المصري في دعواه على وجود اللاجئين السوريين وتوطينهم في مصر ووجود أماكن تجمعات خاصة بهم في البلاد مما يشكل خطرا على الاقتصاد والامن.

 

للمزيد من الأخبار تابعونا على : 


الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك