اخر الأخبار

(قبل يومين)

تقرير دولي: سوريا ليست بلدا أمنا ولا يمكن إعادة اللاجئين السوريين اليها حتى الان         السجن عام لاحد المهربين الذين ينقلون الحراقة الجزائريين ما بين فرنسا وإسبانيا         بطريرك لبناني للفاتيكان: يجب إعادة السوريين الى بلادهم قسرا ونخشى من حرب اهلية بين المسلمين والمسيحيين بسببهم         المجر تؤكد إغلاقها الحدود في وجه طالبي اللجوء وتعلن انها وافقت على ألفين طلب لجوء من أصل ربع مليون طلب خلال 6 سنوات         أردوغان يرد على ميتسوتاكيس : تركيا ليست خادمة لأحد        

لاجىء نيوز | في ظل حوادث القتل التي تحدث في مخيم الهول, تم قتل لاجئ عراقي جديد عن طريق إطلاق الرصاص عليه بمسدس مزود بكاتم صوت.حدثت هذه الحادثة في مخيم الهول شرق محافظة الحسكة السورية والتي تعد الثانية من نوعها خلال هذا الاسبوع في المخيم.ونقلت وسائل الإعلام عن المصادر العشائرية أن هادي محسن قتل إثر تعرضه لحادث إطلاق نار عليه صباح يوم السبت 10 أكتوبر/ تشرين الأول، من قبل مجهولين عبر سلاح كاتم للصوت.

وصرحت المصادر ذاتها أن لاجىء اخر يدعى صالح، ويلقب بـ "أبو الخطاب" والبالغ 27 عامًا قتل أيضا ضمن عمليات القتل المستمرة في المخيم.

وحملت المصادر العشائرية تنظيم داعش مسئولية حوادث القتل في المخيم بعدما ادعت أن القتيل كان يعمل لصالح المخابرات الامريكية في المخيم.
 

وأضافت المصادر، أن اللاجئ العراقي حاتم عبدالكريم، والذي ينحدر من قضاء بعاج، أصيب في فخذه الأيمن برصاص مسدس في الرابع من الشهر الحالي، ليُنقل على إثرها إلى المشفى الميداني للمخيم، في حين قتلت لاجئة العراقية (جواهر) والتي تنحدر من مدينة القائم العراقية، وهي أم لطفلة تبلغ من العمر 7 أشهر، "خنقاً" عبر كبل كهربائي ضمن خيمتها في مخيم الهول في مساء 20 أغسطس / آب الماضي.

وتزايدت خلال الآونة الأخيرة جرائم القتل والطعن داخل مخيم الهول، فيما نقلت مصادر عشائرية لــوكالة "سبوتنيك" الإخبارية معلومات يتم تداولها ضمن المخيم.

وتفيد بأن جميع من قتلوا يعملون كجواسيس للجيش الأمريكي وتنظيم "قسد" ضمن المخيم، بينما تقول الجهات المحسوبة على "قسد" إن ذلك يعود إلى ذهنية "داعش" التي لا تزال تحملها نساء المسلحين المتواجدات ضمن المخيم، وأن أغلب تلك الجرائم تقف وراءها تلك النساء.

للمزيد من الأخبار تابعونا عبر :
الفيس بوك
تويتر
تليجرام

مقالات قد تهمك

تابعنا على وسائل التواصل

الأكثر مشاهدة